الرئيسية | الحــدث | وزارة الفلاحة تنفي مُخالفة المُنتجات المُعادة من كندا وروسيا لشروط الصحة النباتية

أكدت عدم تلقيها أيّة مذكرات أو شكاوى من البلدين المُستوردين

وزارة الفلاحة تنفي مُخالفة المُنتجات المُعادة من كندا وروسيا لشروط الصحة النباتية

بواسطة
 
وزارة الفلاحة تنفي مُخالفة المُنتجات المُعادة من كندا وروسيا لشروط الصحة النباتية

نفت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، مُخالفة المُنتجات الفلاحية المُعادة من كندا وروسيا لشروط ومعايير الصحة النباتية.

أوضحت مصالح الوزير عبد القادر بُوعزقي، في بيان لها مساء أول أمس تحوز "السلام" على نسخة منه، أنّ سبب إعادة المُنتجات الفلاحية المُتمثلة في التمور والبطاطا المصدرة مؤخرا نحو كل من كندا وروسيا، لا تتعلق بعدم إحترام شروط ومعايير الصحة النباتية، وأكدت الوزارة في هذا الصدد - يُضيف المصدر ذاته - حرصها على مُتابعة عمليات تصدير المُنتجات الفلاحية وسهرها على مُطابقتها لكل معايير وشروط الصحة النباتية التّي يفرضها البلد المُستورد.

في السياق ذاته أكدّت وزارة الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري، عدم تلقيها أيّة مُذكرات تشير إلى تفاصيل أو حيثيات من المصالح المُختصة في البلد المُستقبل حول المنتوجات الفلاحية التّي تمّ إستقبالها قادمة من بلادنا، أو أيّة شكوى رسمية تؤكد عدم مطابقتها للمعايير المعمول بها في كندا وروسيا، علما أنّه وفي حالة إكتشاف منتجات غير مطابقة عند وصولها إلى البلد المستورد فإن مصالح الوزارة المختصة تستقبل "بشكل آلي" لمذكرة تشير إلى تفاصيل وحيثيات الحالة.

هذا وكشفت وزارة الفلاحة أنها صدرت حتّى 31 ماي الماضي تشكيلة واسعة من 15 صنفا بحجم يفوق 45 ألف طن، مُقابل 34 ألف طن خلال السنة الماضية 2017، مبرزة تصدر التمور لقائمة المنتوجات الأكثر تصديرا حيث يمثل ما نسبته 83 بالمائة من إجمالي صادرات المنتجات الفلاحية في بلادنا.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0