الرئيسية | الحــدث | سيدي السعيد يضمن العلاج لنفسه في فرنسا ويحرم الطبقة الشغيلة منه في الجزائر

أغلق أبواب مؤسسة EHS بـ "أزور بلاج" في أوجههم ووافق على تحويلها إلى هيكل سياحي

سيدي السعيد يضمن العلاج لنفسه في فرنسا ويحرم الطبقة الشغيلة منه في الجزائر

بواسطة
 
سيدي السعيد يضمن العلاج لنفسه في فرنسا ويحرم الطبقة الشغيلة منه في الجزائر

تنّكر عبد المجيد سيدي السعيد، الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين، مرة أخرى للطبقة الشغيلة، وطعنها في الظهر عندما وافق دون تردد في إطار اللقاءات الأخيرة للثلاثية التي تضم إلى جانب UGTA، الحكومة وأرباب العمل، على قرار حرمانها من إمتيازات العلاج بالمؤسسة الإستشفائية المتخصصة في التكييف الحركي وإعادة التأهيل للشاطئ الأزرق "أزور بلاج" بسطاوالي في العاصمة (EHS)، من خلال تجريد الصندوق الوطني للضمان الإجتماعي، من مسؤولية تسييرها، وتحويلها إلى هيكل سياحي تابع لمؤسسة التسيير السياحي لسيدي فرج، في حين تنقل بحر الأسبوع الجاري كما تعود طيلة السنوات الماضية إلى فرنسا لتلقي العلاج.

من منطلق "أنا ومن بعدي الطوفان"، وبحكم أنه كغيره من المسؤولين ورجال المال في البلاد، غير معني وعائلته وحتى مقربيه بالعلاج في أرض الوطن، قرّر سيدي السعيد، التضحية بالطبقة الشغيلة من أجل مصالح ضيقة "مشبوهة" مع بعض شركائه في الثلاثية (الحكومة-المركزية النقابية-منظمات أرباب العمل)، ووقع دون أن يرف له جفن على قرار يحرم ملايين العمال المرضى، من إمتيازات العلاج المخفض الأسعار التي كان يمنحهم إياها الـ CNAS في المؤسسة الإستشفائية المتخصصة في التكييف الحركي وإعادة التأهيل للشاطئ الأزرق "أزور بلاج" بسطاوالي من خلال بطاقة الشفاء، وبات عليهم من اليوم فصاعدا دفع تكاليف الخدمات التي كانت توفرها المؤسسة المتخصصة السالفة الذكر كاملة بعدما حُولت من بنية تحتية طبية إلى هيكل سياحي تابع لمؤسسة التسيير السياحي لسيدي فرج، رغم مساهماتهم المالية (العمال) من خلال تعاضدية الخدمات الإجتماعية التابعة لـ UGTA في الوعاء المالي لـ CNAS الذي يُستغل في ضمان مجانية أو تخفيض تكاليف عدة أعباء يتحملونها على غرار العلاج.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0