الرئيسية | الحــدث | بوتفليقة يُعلن حدادا وطنيا لـ 3 أيام ويأمر بإقامة صلاة الغائب على أرواح ضحايا الواجب الوطني

تلقى برقيات التعزية من رؤساء عديد الدول العربية والأجنبية

بوتفليقة يُعلن حدادا وطنيا لـ 3 أيام ويأمر بإقامة صلاة الغائب على أرواح ضحايا الواجب الوطني

بواسطة
 
بوتفليقة يُعلن حدادا وطنيا لـ 3 أيام ويأمر بإقامة صلاة الغائب على أرواح ضحايا الواجب الوطني

أعلن رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة حدادا وطنيا لمدة ثلاثة أيام ترحما على أرواح شهداء تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك، والذي خلف 257 شهيدا، كما أعطى تعليمات للحكومة بإقامة صلاة الغائب على أرواح الضحايا عبر كامل مساجد الوطن هذا الجمعة 13 أفريل الجاري، وعزى الرئيس بالمناسبة عائلات ضحايا الواجب الوطني.

أمر الرئيس بوتفليقة حسب بيان لرئاسة الجمهورية بإقامة صلاة الغائب يوم الجمعة المقبل عبر مساجد الجمهورية، ترحما على ضحايا تحطم الطائرة العسكرية ببوفاريك، معلنا بذلك عن حداد وطني لمدة 3 أيام، وهذا بعد تقديمه برقية تعزية لأهالي الضحايا.

ووجه رئيس الجمهورية القائد الأعلى للقوات المسلحة، وزير الدفاع الوطني، برقية التعزية الموجهة لأسر الضحايا والشعب الجزائري كافة، هذا نصها "قضى المولى جلت قدرته ولا راد لقضائه وقدره أن تفجع الجزائر والمؤسسة العسكرية في هذا اليوم، بسقوط إحدى طائراتها مخلفة عددا كبيرا من شهداء الواجب الوطني، إنه لرزء فادح تنفطر له قلوبنا وتدمع له عيوننا جميعا"، وقال الرئيس "لا يسعني أمام هذا الحدث الأليم والرزء العظيم إلا أن أنيب إلى الله جل وعلا وأن أعرب إلى أسر الضحايا والشعب الجزائري كافة، عن أخلص التعازي وصادق مشاعر التعاطف، متضرعا للمولى عز وجل أن يشمل جميع الضحايا بواسع رحمته وينزلهم منزل صدق مع الشهداء والصديقين في جنات النعيم وحسن أولئك رفيقا، ويمن علينا جميعا بالصبر الجميل ويعوضنا فيهم خيرا كثيرا ويوفي لنا على الصبر أجرا عظيما".

 

الجزائر تتلقى التعازي من رؤساء دول عربية وأجنبية

عزى الرئيس التونسي الباجي قايد السبسي رئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في شهداء تحطم الطائرة العسكرية، وفي اتصال هاتفي أجراه معه، نقل السبسي تعازي الحكومة والشعب التونسي إثر هذا المصاب الجلل الذي ألم بالجزائر، مضيفا بالقول "أن الحكومة والشعب التونسي يبدون تضامنهم المطلق مع الحكومة والشعب الجزائري بعد تحطم الطائرة العسكرية التي راح ضحيتها 257 شهيدا".

من جهته تقدم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، بتعازيه لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة والحكومة والشعب الجزائري في المصاب الجلل الذي ألم بالجزائر بعد سقوط الطائرة، أكد المكتب الإعلامي للكرملين، في بيان له، أن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قدم التعازي لنظيره الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في سقوط العديد من الضحايا جراء كارثة تحطم الطائرة العسكرية.

هذا وقدم رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الليبية، فايز السراج، تعازيه الخالصة لرئيس الجمهورية على إثر سقوط الطائرة كتب فيها "أتقدم اليكم ولعائلات الضحايا والشعب الجزائري الصديق بأصدق مشاعر التعزية والمواساة في ضحايا سقوط الطائرة".

كما بعث رئيس دولة فلسطين محمود عباس، برقية تعزية جاء فيها "نعبر لفخامتكم عن عميق تأثرنا وتعاطفنا وتضامننا معكم في هذا الحادث المأساوي، ونسأل الله عز وجل أن يتغمد الضحايا بواسع رحمته، ويسكنهم فسيح جناته، ويلهم أسرهم وذويهم حسن العزاء".

وتوجه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، ببرقية تعزية إلى الرئيس بوتفليقة عبر فيها عن خالص تعازيه وصادق مواساته بضحايا تحطم الطائرة العسكرية، سائلا المولى تعالى أن يمن على المصابين بسرعة الشفاء والعافية وأن يحفظ الجزائر الشقيقة من كل مكروه.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0