الرئيسية | الحــدث | مساهل: الرئيس بوتفليقة وحده من يُسير البلاد وقرار الترشح للرئاسيات المقبلة يرجع له

قال إن خرجته للعاصمة دليل على أنه يقوم بمهامه بشكل عادي وطبيعي

مساهل: الرئيس بوتفليقة وحده من يُسير البلاد وقرار الترشح للرئاسيات المقبلة يرجع له

بواسطة
 
مساهل: الرئيس بوتفليقة وحده من يُسير البلاد وقرار الترشح للرئاسيات المقبلة يرجع له

أكد وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل أن الرئيس عبد العزيز بوتفليقة هو وحده من يسير البلاد، مؤكدا أن الرئيس يتابع عن كثب جميع الملفات التي ترِده، مؤكدا أنه الوحيد الذي يقرر في الجزائر وليس هناك شخص آخر غيره يتدخل في صلاحياته.

وكشف مساهل في حوار له مع قناة "France24" أمس، أن رئيس الجمهورية هو وحده من يسير البلاد، حيث يتابع عن كثب جميع الملفات التي ترده، وأوضح مساهل بالقول "أنا على اتصال دائم ومتواصل معه، وأتلقى التعليمات منه"، مبرزا بأنه شخصيا التقى الرئيس عدة مرات وتلقى منه التعليمات والتوجيهات في عدة ملفات وقضايا هامة، وأزال مساهل اللبس والإشاعات حول شقيقه بالقول "أما بالنسبة لأخيه فهو مستشار مثل الآخرين" مشيرا إلى أن لديه مهام كباقي المستشارين يقوم بها بطريقة قانونية وفي إطارها، وجاء هذا ردا على سؤال الصحفي الفرنسي بخصوص الإشاعات المتداولة حول وجود دور لأخيه السعيد بوتفليقة في منظومة الحكم وصنع القرار.

أما فيما يتعلق بترشح الرئيس بوتفليقة لعهدة خامسة أكد مساهل أن القرار يعود له وحده، فيما يعود الاختيار للشعب الجزائري نافيا بذلك وجود علاقة بالخرجة التي قام بها إلى العاصمة بالرئاسيات المقبلة، ووصف مساهل هذه الخرجة الميدانية بالعادية، وقال أنها تندرج ضمن نشاطاته التي يقوم بها بصفته رئيس دولة، موضحا أنها خير دليل على أنه يقوم بمهامه بشكل عادي وطبيعي.

وأكد مساهل أن موقف الجزائر الداعم للقضية الصحراية ثابت ولن يتغير، وأوضح في المقابل "أن قضية الصحراء الغربية هي قضية مغربية صحراوية وليست قضية بين الجزائر والمغرب"، وأضاف قائلا أن "على كل شخص أن يتحمل مسؤولية ما يقوله"، في إشارة منه إلى تصريحات العاهل المغربي الذي تهجم فيها على الجزائر.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0