الرئيسية | المحـلــي | الرياح القوية تتسبب في إتلاف نسبة معتبرة من المحاصيل الزراعية بعديد الولايات

أدت إلى تضرر 30 بالمائة من محصول العنب ببومرداس

الرياح القوية تتسبب في إتلاف نسبة معتبرة من المحاصيل الزراعية بعديد الولايات

بواسطة
 
الرياح القوية تتسبب في إتلاف نسبة معتبرة من المحاصيل الزراعية بعديد الولايات

تسببت التقلبات الجوية الأخيرة والتي كانت مصحوبة بأمطار غزيرة وانخفاض درجات الحرارة والرياح القوية في إتلاف نسبة معتبرة من المحاصيل الزراعية في عديد ولايات الوطن في مقدمتها محصول العنب خاصة بولاية بومرداس، مما سيكبد عشرات الفلاحين خسائر مادية في نهاية الموسم الفلاحي.

تحولت الأمطار المتهاطلة بغزارة خلال الأيام الأخيرة بمختلف ولايات الوطن إلى نقمة بالنسبة لعدد من الفلاحين الذين تضررت محاصيلهم الزراعية، خاصة الأشجار المثمرة والعنب مثلما تحدث عنه الفلاحون بولايات بومرداس وباتنة وغيرها.

وقال رابح وانيش، عضو الجمعية الولائية لمنتجي العنب ببومرداس، أن الأمطار الأخيرة المصحوبة بحبات البرد والرياح القوية التي عرفتها المنطقة ليلة أول أمس أدى إلى تضرر حصول العنب بالناحية الشرقية للولاية، وإتلاف نسبة معتبرة من المحصول، مما قد يؤثر على الإنتاج خلال انطلاق حملة الجني، حسب ما صرح به المتحدث.

وقال وانيش أن حوالي 30 بالمائة من المحاصيل المبكرة للعنب من نوع كاردينال، ڨلوب وفيكتوريا والتي يتم جنيها شهر خلال شهر جويلية وبداية أوت قد تعرضت للتلف بسبب الأحوال الجوية السيئة التي عرفتها المنطقة، مما قد يؤدي حسبه إلى تراجع الإنتاج هذه السنة وارتفاع الأسعار.

من جهتهم أصحاب حقول العنب ببلديات بغلية ودلس وكاب جنات، أكدوا في حديثهم لـ "السلام"، أن الرياح القوية التي عرفتها المنطقة ليلة الجمعة إلى السبت تسببت في ضرر العديد من الحقول واجمع معظمهم أن الإنتاج هذه السنة سيتراجع مقارنة بالسنة الفارطة، حيث فقد الكروم "العناقيد" مثلما أشار إليه محدثونا، ناهيك عن تأثر الورقة بالرياح والتي قد تؤثر على حبة العنب.

وأشار عضو الجمعية الولائية لمنتجي العنب ببومرداس إلى أن الخسائر مست حتى المحاصيل الواقعة في المناطق الغربية للولاية كبودواو، الناصرية، بغلية، برج منايل، موضحا أن المحاصيل في الأنواع المذكورة المتواجدة بهذه المناطق تعرضت بشكل شبه كلي للتلف.

وأوضح وانش أن انهيار حاجزين مائيين بكل من الناصرية وتازروت ببغلية، أدى إلى اتلاف ما لا يقل عن 20 هكتارا من المحصول، حيث طالب المصالح المعنية وعلى رأسها مديرية الفلاحة إلى التقرب من الفلاحين وتعيين الخسائر بالإضافة إلى تكثيف الندوات للتوعية بخصوص أهمية تأمين الأراضي والمحاصيل.

 

أشجار المشمش تأثرت بفعل الرياح

هذا واشتكى فلاحون بولاية باتنة وبعض الولايات الأخرى من الوطن على غرار بومرداس والذين لديهم حقول المشمش والبرقوق وغيرها أن هذه الأخيرة تضررت كثيرا بفعل الرياح القوية التي عرفتها هذه المناطق خلال الساعات الأخيرة والتي أدت إلى سقوط الحبات الصغيرة للمشمش والبرقوق مما قد يؤدي إلى تراجع الإنتاج، وأكد بعض الفلاحين أنه في حال استمرار هبوب الرياح سيؤثر ذلك حتما على عملية جني المحصول التي سيكون فيها الإنتاج ضعيفا.

وصرح العديد من الفلاحين وأصحاب مستثمرات فلاحية بولايات قالمة وباتنة وبومرداس والبليدة من تضرر الأشجار المثمرة كثيرا من الرياح القوية وحبات البرد التي تساقطت مؤخرا على عدة مناطق من الوطن.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0