الرئيسية | الحــدث | طوارئ في وزارة الصحة بسبب "البوحمرون"

إعلان ولايتي ورقلة والوادي بؤرا للداء وتسجيل 9 حالات مؤكدة في بسكرة وإثنتين في البليدة

طوارئ في وزارة الصحة بسبب "البوحمرون"

بواسطة
 
طوارئ في وزارة الصحة بسبب "البوحمرون"

أعلنت وزارة الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، أمس حالة الطوارئ، على خلفية تسجيل 9 حالات مؤكدة بـ "البوحمرون" في ولاية بسكرة والإشتباه في أكثر من 80 حالة أخرى، فضلا عن الوقوف على حالتين جديدتين في ولاية البلدية.

صنفت الوزارة ولايتي ورقلة والوادي كبؤر لداء الحصبة (البوحمرون)، كاشفة أن عدد الحالات المؤكد وفاتها بهذا الداء بلغت 5 على المستوى الوطني، وفي وقت طمأنت في بيان لها أمس إطلعت عليه "السلام" المواطنين ودعتهم إلى عدم القلق بشأن إنتشار الداء، وأكدت توفر اللقاح عبر جميع المؤسسات الإستشفائية في الوطن، تم أمس تسجيل 9 حالات مؤكدة في ولاية بسكرة، مع الإشتباه في أكثر من 80 حالة ينتظر التأكد منها بمعهد "باستور" في العاصمة، كما وقفت "السلام" أيضا على تشخيص حالتين جديدين أصيبتا بالداء في بلدية الأربعاء في ولاية البلدية، والأمر يتعلق بطفلة في الـ 5 من العمر وأمها، هذا علما أنه تم نهاية الأسبوع الماضي تسجيل حالتين في العاصمة وبالتحديد في بلدية الأبيار، ويتعلق الأمر بشابين في العقد الثاني من العمر

واقع حال جعل مصالح الوزير حسبلاوي تعلن سرا حالة الطوارئ لتفادي  إنتشار الخوف والهلع في أوساط المواطنين، حيث اضطرت أول أمس إلى تعديل برنامج التلقيح فيما يخص الفئات العمرية للأطفال الرضع، ووجهت تعليمة رسمية بناء على رأي خبرائها في الصحة، يتم بموجبها تخفيض سن تلقيح الأطفال الرضع إلى 6 أشهر من العمر عوض اقتصاره على سن 11 شهرا فما فوق، حيث يوجد نوعين من اللقاح الموجه للأطفال الصغار، الأول "أر.أو.أر" يخضع له الأطفال من سن 6 أشهر إلى 5 سنوات كاملة، والثاني "أر.أر" موجه للأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 6 سنوات إلى 14 سنة كامل.

من جهة أخرى إستقبل، أمس مختار حسبلاوي، وزير الصحة والسكان وإصلاح المستشفيات، في مقر وزارته جون فلانري،رئيس مجلس الإدارة والرئيس المدير العام لشركة "جنرال إلكتريك" الأمريكية، أين بحث الطرفان وفقا لما جاء في بيان للوزارة أمس إطلعت عليه "السلام" سبل تطوير أو توسيع نشاط  المجموعة الأمريكية في الجزائر، في مختلف مجالات الخبرة التي تتمتع بها خاصة في المجال الصحي، لا سيما الهندسة الصيدلانية وهندسة المستشفيات وأنظمتها، والإدارة المتكاملة للبيانات الصحية العالمية والصحة، واستخدام تكنولوجيا المعلومات والإتصالات في هذا المجال.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0