الرئيسية | المحـلــي | الفائزون في مسابقة دكتوراه 2017 بجامعة وهران يثورون على قرار إلغاء النتائج

هددوا باللجوء إلى العدالة لاسترجاع حقهم في حال فشل وقفتهم الاحتجاجية اليوم

الفائزون في مسابقة دكتوراه 2017 بجامعة وهران يثورون على قرار إلغاء النتائج

بواسطة
 
الفائزون في مسابقة دكتوراه 2017 بجامعة وهران يثورون على قرار إلغاء النتائج

ينظم الطلبة الناجحون في مسابقة دكتوراه 2017 بجامعة أحمد بن بلة بوهران كلية الآداب والفنونقسم اللغة العربية وآدابها، ابتداء من اليوم، وقفة احتجاجية أمام مقر وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، للمطالبة بإعادة الاعتبار لقائمة الناجحين في المسابقة والتي تضم 19 طالبا من مختلف ولايات الوطن والتي تم إلغاؤها ظلما ودون أي مبرر قانوني يلحق العقوبة بالناجح في المسابقة

وحسب ما جاء على لسان ممثلي الطلبة المعنيين والشكوى التي بعثوا بها إلى وزير التعليم العالي والبحث العلمي يوم الخميس الفارط وتحوز "السلام" على نسخة منها، فإن خبر إلغاء المشاريع الأربعة لمسابقة دكتوراه 2017 بجامعة وهران 1- أحمد بن بلة، كلية الآداب والفنون، منذ فترة وقع كالصاعقة على الطلبة الناجحين في المسابقة الوطنية، خاصة أنهم عملوا على تلك المشاريع طيلة قرابة خمسة أشهر مثلما جاء على لسان الطلبة أنفسهم، والذين أكدوا أن ما أثر أكثر على نفسيتهم أن الإدارة بالجامعة لم تقدم لهم أي أسباب مقنعة بخصوص إلغاء النتائج، مؤكدين طرقهم لمختلف الأبواب لمعرفة الأسباب الحقيقية لإلغاء المشاريع إلا أنهم فشلوا في معرفتها وتبقى لغاية يوم أمس مجهولة لديهم.

وأعتبر الطلبة المعنيون بالقرار، أن إلغاء مشاريعهم يعتبر خرقا للقانون الذي تنص عليه التعليمة الوزارية المتعلقة بكيفيات تنظيم مسابقة الالتحاق بالتكوين في الطور الثالث من أجل الحصول على شهادة الدكتوراه في مادته الرابعة والتي جاء فيها أنه لا يمكن أن تكون النتائج المصادق عليها والنهائية محل أي تعديل أو طعن.

هذا وكان الطلبة الناجحين في المسابقة الوطنية لدكتوراه 2017 بجامعة بن بلة بوهران  قد بعثوا بإشعار عن الإضراب لوزير التعليم العالي والبحث العلمي  نهاية الأسبوع الفارط، حيث أكدوا فيه أن تنظيمهم وقفة احتجاجية اليوم أمام مقر الوزارة رفقة عائلاتهم وأقاربهم جاءت بعد أن سدت في وجوههم قنوات الحوار.

وأكد الطلبة المتضررون من قرار إلغاء المشاريع الأربعة للدكتوراه أنهم لم يجدوا مسؤولا يصغي لانشغالاتهم، مؤكدين أنهم تعرضوا للظلم بإلغاء نتائج المسابقة التي قالوا أنها وطنية وليست وهرانية حتى تتحكم في نتائجها جامعة وهران.

وأوضح الطلبة في حديثهم للجريدة أن أسماء الناجحين في المسابقة من خارج ولاية وهران، ما يؤكد أنه لا وجود للتزوير فيها، متسائلين كيف لطالب أن يقطع مسافة طويلة من ولاية سطيف باتجاه وهران من أجل إنجاز مشروعه وتحقيق حلمه في الحصول على الشهادة أن يصطدم بقرار الإلغاء بعد أشهر من التعب والكد.

وأضاف المتضررون أنهم يعيشون ظروفا نفسية صعبة جراء إلغاء نتائج المسابقة التي أكدوا أن نتائجها بعيدة عن كل الشبهات، مما جعل الإدارة غير قادرة على إعطاء تبريرات مقنعة للطلبة.

وجاء في الرسالة التي بعث بها الطلبة إلى وزير القطاع "نحن ضحية لما يدبر في الكواليس وما ينشب من صراعات بين تكتلات الأساتذة بجامعة وهران 1، كلية الآداب والفنون، قسم اللغة العربية وآدابها".

وأضاف الطلبة حسبما جاء في الرسالة "نؤكد لمعالي الوزير أن مشكلتنا ليست بالعويصة، إن وجدنا آذانا صاغية، كما لا نشك في شفافية مواقفكم وديمقراطية توجهاتكم لدعمنا في التمسك بحقنا بشتى الوسائل والسبل إلى أبعد حد ممكن ما دمنا قد نجحنا والنتائج تثبت ذلك".

هذا وهدد الطلبة بلجوئهم للعدالة في حال لم تأت وقفتهم الاحتجاجية اليوم بأية نتيجة إيجابية بالنسبة لهم، مؤكدين استمرارهم في مطالبة حقهم بإعادة الاعتبار لمشاريعهم الأربعة لمسابقة الدكتوراه 2017 إلى غاية آخر نفس فيهم، مثلما جاء على لسانهم.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0