الرئيسية | الحــدث | اعتراض الجيش الفرنسي لطائرة "آير آلجيري" اجراء عادي يطبق على كل شركات الطيران

رئيس قسم الشؤون العامة بالجوية الجزائرية يوضح:

اعتراض الجيش الفرنسي لطائرة "آير آلجيري" اجراء عادي يطبق على كل شركات الطيران

بواسطة
 
اعتراض الجيش الفرنسي لطائرة "آير آلجيري" اجراء عادي يطبق على كل شركات الطيران

اعتبرت شركة الخطوط الجوية الجزائرية أن اعتراض طائرة حربية فرنسية لإحدى طائراتها المتجهة نحو مدينة ليون انطلاقا من مطار قسنطينة الدولي الأسبوع الفارط، اجراء عادي يتم في اطار المراقبة، موضّحة أن المراقبة الجوية الفرنسية أعلمت الطاقم أنها بصدد إجراء عملية تعرف يقوم بها الجيش الفرنسي بإرسال طائرة حربية.

وأكّد رضا طوبال رئيس قسم الشؤون العامة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية، أن "الطائرة التابعة للخطوط الجوية الجزائرية تحوّلت بشكل اعتيادي إلى موجات المراقبة الجوية الفرنسية بمجرد خروجها من الأجواء الجزائرية، وحصلت منها على رمز رادار،كما سُمح لها بالمرور ضمن خط ملاحي، وهذا ما طبقه طاقم الطائرة".

كما نفى ذات المسؤول في تصريح للاذاعة الجزائرية، تلقي الطاقم الجزائري أي اتصال من المراقبة الجويّة الفرنسية، إلى أن تم تلقي اتصال آخر عبر موجات الطوارئ من شركة طيران أجنبية كانت تمرّ عبر نفس الخط تطلب منه التواصل مع المراقبة الجوية الفرنسية.

وحسب طوبال، فإن الاجراء الذي قامت به المراقبة الجوية الفرنسية يُطبقُ على كل شركات الطيران من أجل التحقق من أن الطائرة لا تتواجد تحت تدخل غير شرعي،  وذلك في حال فقدان التواصل عبر الراديو أو الانحراف عن المسار دون ترخيص.

في ذات السياق، اوضح رئيس قسم الشؤون العامة لشركة الخطوط الجوية الجزائرية "أن الطاقم يبقى في جميع الظروف في الاستماع على الذبذبتين إذ يتعلق الأمر بذبذبة المراقبة الجوية للمنطقة التي تتواجد بها الطائرة وكذا الذبذبة الوحيدة لليقظة والحماية المستخدمة من طرف الطيارين والمراقبين الجويين وكذا العسكريين في حالة وجود مشكل في ذبذبة العمل"، وفي هذه الحالةيضيف طوبال - لم يتلق مركز مراقبة العمليات للخطوط الجوية الجزائرية أي اتصال من طرف مصلحة الطيران المدني أو العسكري ليعلمه بفقدان الاتصال مع الرحلة.

كما أشار المتحدث، أن " الخطوط الجوية الجزائرية طلبت النصوص الحرفية للرسائل الصوتية بين الطائرة ومصالح المراقبة الجوية، وهي النصوص التي ستسمح بتحديد احتمالية وجود اختلالات من عدمها".

للتذكير اعلنت وزارة الدفاع الفرنسية أن طائرة حربية فرنسية من نوع "ميراج 2000 " اعترضت الأسبوع الفارط، طائرة تابعة للخطوط الجوية الجزائرية بعد أن أوقف طاقم الطائرة التواصل مع الطيران المدني.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0