الرئيسية | الحــدث | أويحي سيُحدث تغييرا بالأمانة العامة للأرندي خلال لقاء المجلس الوطني 18 و19 جانفي الجاري

دراسة المرحلة المقبلة بما فيها الرئاسيات والتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة

أويحي سيُحدث تغييرا بالأمانة العامة للأرندي خلال لقاء المجلس الوطني 18 و19 جانفي الجاري

بواسطة
 
أويحي سيُحدث تغييرا بالأمانة العامة للأرندي خلال لقاء المجلس الوطني 18 و19 جانفي الجاري

 

من المرتقب أن يقوم الأمين العام لحزب التجمع الوطني الديموقراطي احمد اويحيى بتغيير طفيف في التركيبة البشرية للأمانة العامة للحزب، وهذا خلال الدورة الرابعة للمجلس الوطني المزمع انعقادها يومي 18 و19 جانفي الجاري، التي ستُخصص لدراسة المرحلة المقبلة بما فيها الرئاسيات والتجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة.

وكشفت مصادر مطلعة من بيت الأرندي لـ"السلام" أن أويحيى سيقوم بتغيير طفيف في الأمانة الوطنية حيث سيقوم باستخلاف القيادي عبد السلام بوشوارب الذي تمت إقالته منذ أشهر، وبرز اسمان لخلافته وهما النائب عن الجالية أميرة سليم والمناضل بالحزب سيد علي خلادي، كما توقعت ذات المصادر تنحية بعض الوجوه لم ينالوا رضا الأمين العام لم يتم الإفصاح عنهم، في حين توقعت عودة بعض الوجوه على غرار الوزير السابق بلقاسم ملاح وممثل الطلبة سابقا بالأمانة العامة منذر بوذن.

ويحضّر الأرندي للدّورة العادية للمجلس الوطني المقررة يومي 18 و19 جانفي الجاري، التي ستخصّص لدراسة نتائج الحزب في الانتخابات المحلية الأخيرة، وكذا التحضير لانتخابات التجديد النصفي لأعضاء مجلس الأمة المقرّرة نهاية 2018، والتي يحوز التجمّع على أغلبيتها في المجلس الحالي، أين قامت قيادة الارندي باستدعاء خلية الاتصال والوسائط الالكترونية أول أمس من أجل التحضير لاجتماع المجلس الوطني الذي سيكون بمقر تعاضدية عمال البناء بزرالدة.

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0