الرئيسية | الحــدث | جامعة أدرار تحتضن ندوة تاريخية يوم 11 من الشهر الجاري

بعنوان" الفن الصخري وأهميته في كتابة التاريخ القديم لمنطقة توات"

جامعة أدرار تحتضن ندوة تاريخية يوم 11 من الشهر الجاري

بواسطة
 
جامعة أدرار تحتضن ندوة تاريخية يوم 11 من الشهر الجاري

من المنتظر أن تنظم جامعة أدرار، بالتعاون مع المديرية الفرعية للنشاطات الثقافية والرياضية والديوان الوطني لحظيرة توات قورارة تيدكلت ونادي الدراسات التاريخية محمد بن عبد الكريم المغيلي، بمناسبة مظاهرات 11 ديسمبر 1960، ندوة تحت عنوان: "الفن الصخري وأهميته في كتابة التاريخ القديم لمنطقة توات" وذلك باعتبار أن منطقة توات شكلت الممر الحتمي للتجارة العابرة للصحراء الإفريقية.

 وقد شكلت كتابات التيفيناغ الموجودة بالمنطقة وخاصة منها كتابات تيفيناغ على هضبة أولف الكبير ببلدية تمقطن، والتي اعتبرها بعض الكاتبين لتاريخ المنطقة، ومن الذين توصلوا لفك بعض الرموز وقراءة تلك الكتابات على أنها كانت مكان توقف للعبور نحو الصحراء الإفريقية وأن تلك الكتابات تعبر عن الوجهة التي اتجه لها العابرون للمكان وعن أشياء أخرى للتواصل بين القوافل المتوقفة هناك.

وتنطلق الندوة من إشكالية حسب منظميها: من ما مدى قدرة الفن الصخري على المساهمة في كتابة تاريخ منطقة توات وعلاقاتها بالجوار الإفريقي؟ ويبحث الملتقى في خمسة محاور، تتعلق بوجود الامازيغ بمنطقة توات من خلال المدن والنقوش الصخرية، والطرق والأسواق التواتية ودورها في استخدام وترقية التيفيناغ، وكذا اتجاهات اهتمام الباحثين والمؤرخين الأوروبيين بالنقوش الصخرية بمنطقة توات، والبعد الحضاري للنقوش الصخرية وتطورها بدلالات الحقب التاريخية بذات المنطقة.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0