الرئيسية | الحــدث | تدابير إنذار فورية وتقنيات فعالة للحد من إرهاب الطرقات في الجزائر

بدوي يؤكد أن السلامة المرورية هاجس مؤرق يثقل كاهل ميزانية الدولة

تدابير إنذار فورية وتقنيات فعالة للحد من إرهاب الطرقات في الجزائر

بواسطة
 
تدابير إنذار فورية وتقنيات فعالة للحد من إرهاب الطرقات في الجزائر

أكد نور الدين بدوي وزير الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، أمس أن السلامةالمرورية تشكل هاجسا مؤرقا يقتضي اعتماد تقنيات واتخاذ تدابير فعالة تخص الإنذارالفوري للحد من حوادث المرور.

وأوضح بدوي في كلمة له بمناسبة ملتقى نظم تتويجا لمشروع التوأمة بين المركز الوطنيللوقاية والأمن عبر الطرق والمديرية العامة للسير المروري في إسبانيا، أن السلامة المروريةتشكل هاجسا مؤرقا يقتضي منا اعتماد تقنيات جديدة ليس فقط من أجل الوقاية منحوادث المرور، بل حتى فيما يخص السلامة المرورية وفعالية تدابير الإنذار الفوري لكل مايرتبط بحوادث المرور. وبعد أن ذكر أن الخسائر الناجمة عن حوادث المرور تثقل كاهلميزانية الدولة، أكد على ضرورة تفادي جعل سياسات السلامة المرورية عبئا مضاعفا علىوسائل الدولة، مشيرا في هذا الصدد إلى أن قانون المالية لسنة 2018 يتضمن تمويل جزءمن أعباء المندوبية الوطنية للسلامة المرورية من مداخيل مرتبطة بمخالفات السير العموميوالرسوم المفروضة على تنقل الممتلكات.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0