الرئيسية | الحــدث | الأفلان يحصد الأغلبية في رئاسة المجالس الولائية الممهدة لمقاعد السينا

للدخول إلى معترك الرئاسيات بأغلبية في جميع الهياكل المنتخبة

الأفلان يحصد الأغلبية في رئاسة المجالس الولائية الممهدة لمقاعد السينا

بواسطة
 
الأفلان يحصد الأغلبية في رئاسة المجالس الولائية الممهدة لمقاعد السينا

حقق حزب جبهة التحرير الوطني أغلبية المجالس الولائية، وهذا بعد التحالفات التي عقدها مع مختلف الشكيلات السياسية والأحزاب أخرى، على حساب الارندي الذي خسر رئاسة المجلس في عديد الولايات، وهذا تمهيدا للظفر بأغلبية مقاعد مجلس الأمة وبالتالي الدخول في معترك الرئاسيات بأغلبية في جميع الهياكل المنتخبة.

 بلغ رصيد الحزب العتيد أزيد من 28 مجلسا ولائيا تم تنصيبهم بصفة رسمية، حسب تصريحات قيادي في الحزب لـ"السلام" فإن القيادة تطمح للظفر برئاسة أزيد من 35 مجلسا ولائيا، وهو ما طرح عدة تساؤلات عن حقيقة وسر وُجود تحالفات بين قيادة الأفلان وبعض الأحزاب الأخرى لتقزيم حزب الارندي، وجعل البعض من متتبعي الساحة السياسية يُشككون في وجود تحالفات مع الأحزاب الأخرى على المستوى المركزي، وذلك بتوزيع مناصب في هياكل المجالس المحلية، سيما بعد ورود معلومات عن وجود تنسيق بين قيادة الافلان ورئيس جبهة المستقبل عبد العزيز بلعيد، أين تم الاتفاق على منح الرئاسة مقابل العضوية النيابية في الهيئة التنفيذية مثاما حدث في عدة ولايات منها برج بوعريريج وأم البواقي.

وفاز حزب جبهة التحرير الوطني لحد يوم أمس برئاسة المجالس الشعبية الولائية لـ 28 ولاية منهم ولايات الجزائر العاصمة، سعيدة، أم البواقي، تيسمسيلت، عنابة، معسكر، البيض، المسيلة، تبسة، وهران، ورقلة، تندوف، الطارف، عين الدفلى، باتنة، غليزان، الأغواط، سكيكدة، تيبازة، النعامة، سوق أهراس، مستغانم، وادي سوف، البليدة، تيارت، المدية، برج بوعريريج، أين تجاوز نسبة الأغلبية التي تعتبر تمهيدا للظفر بأغلبية مقاعد مجلس الامة،  وبالتالي يكون الحزب العتيد قد حضر نفسه للدخول إلى معترك الرئاسيات بأغلبية في جميع الهياكل المنتخبة بما فيها البرلمان، ومجلس الأمة، والمجالس المحلية والولائية.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0