الرئيسية | المحـلــي | طمار "لا نقبل بعد اليوم أي تأخر في إنجاز مشاريع عدل 2013 أو تعطيلها"

وعد بمنح أغلفة مالية إضافية لإنجاز مختلف الصيغ السكنية ببومرداس

طمار "لا نقبل بعد اليوم أي تأخر في إنجاز مشاريع عدل 2013 أو تعطيلها"

بواسطة
 
طمار "لا نقبل بعد اليوم أي تأخر في إنجاز مشاريع عدل 2013 أو تعطيلها"

أبدى وزير السكن والعمران عبد الوحيد طمار خلال الزيارة التفقدية التي قادته أمس إلى ولاية بومرداس تفهمه لقلق مكتتبي عدل 1 و2، منتقدا التأخر الكبير المسجل في انطلاق مشاريع عدل 2013  وتسليم سكنات عدل 1 بالولاية، مشددا على المدراء التنفيذيين الذين لهم علاقة بالسكن بالإسراع في إنجاز المشاريع وتدارك التأخر المسجل بالولاية في القطاع، داعيا إلى احترام إنجاز المؤسسات التعليمية بكل المشاريع السكنية التي هي قيد الإنجاز.

قال عبد الوحيد طمار الذي كان أمس مرفوقا بوزيرة التربية الوطنية بن غبريط بمدينة خميس الخشنة غرب بومرداس للوقوف على واقع قطاعه الذي يعرف تأخرا كبيرا في انجاز المشاريع بالولاية، أن كل المبررات التي تقدم بها المدراء التنفيذيون الذين لهم علاقة بالسكن غير مقنعة، مشددا على كل من مديرية السكن والتعمير والبناء وديوان الترقية والتسيير العقاري للولاية بضرورة الإسراع في إنجاز المشاريع لاسيما عدل 2 والسكن بصيغة " lpa" الذي ما يزال يراوح مكانه بالولاية وتدارك التأخر المسجل بها.

وقال الوزير أمس خلال تفقده لمشروع  3000 وحدة سكنية بصيغة عدل بخميس الخشنة والموجهة إجمالا لمكتتبي هذه الصيغة بالعاصمة " من الآن فصاعدا لا أريد سماع كلمة في طور الإنجاز".

وعبر الوزير أمس عن غضبه الكبير من وجود أغلب المشاريع السكنية التي استفادت منها الولاية منذ سنوات قيد الإنجاز، والتي كان من المفترض أنها وزعت على المستفيدين منها مثلما جاء على لسان طمار الذي وجه تعليمات صارمة للمعنيين بقطاع السكن ببومرداس ببذل جهود أكبر لتدارك التأخر المسجل، حيث أشار المسؤول الأول عن قطاع السكن إلى الأغلفة المالية المعتبرة التي خصصتها الحكومة لإنجاز المشاريع السكنية بمختلف الصيغ وهذا رغم الأزمة الاقتصادية في حين يبقى عدد كبير منها معطلا وهو ما لا يمكن قبوله- يضيف الوزير-، معرجا في ذات الإطار على المشاكل الّتي واجهتها صيغة السكن "lpa" قائلا بأن هذه الصيغة واجهت العديد من العراقيل وهذا منذ انطلاقها منذ حوالي خمس سنوات، مبرزا بأنّ هذه الصيغة سيشرع فيها مع بداية سنة 2018.

هذا وقد ركز الوزير الذي كان رفقة الوزيرة بن غبريط  حول المؤسسات التربوية التي بات إنجازها آليا بالمشاريع السكنية، مؤكدا أنه لا يمكن إنجاز سكنات لاسيما عدل بدون انجاز مجمعات مدرسية.

الجدير بالذكر، فقد أشرف وزيرا السكن والتربية الوطنية على تفقد أشغال انجاز 3000 وحدة سكنية عدل 2 موجهة لمكتتبي ولاية الجزائر، حيث تم إعطاء إشارة انطلاق أشغال إنجاز مجمع مدرسي (ابتدائية، متوسطة، ثانوية)، إضافة ّإلى توزيع 700 وحدة سكنية عدل لفائدة مكتتبي بومرداس لسنتي 2001 و2002 وسط فرحة كبيرة للمستفيدين الذين انتظرا هذا اليوم طويلا.

كما وعد عبد الوحيد طمار أمس بمنح أغلفة مالية إضافية لفائدة ولاية بومرداس لإنجاز مشاريع سكنية بمختلف الصيغ خاصة البناء الريفي.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0