الرئيسية | الحــدث | عُمال قطاع النفط نحو الإنضواء تحت لواء نقابة "السناطاق"

لتنظيم وهيكلة حراكهم المُندد بإستبداد الشركات الناشطين بها

عُمال قطاع النفط نحو الإنضواء تحت لواء نقابة "السناطاق"

بواسطة
 
عُمال قطاع النفط نحو الإنضواء تحت لواء نقابة "السناطاق"

يُحضّر آلاف العمال الناشطين في مختلف فروع قطاع النفط عبر الوطن للإنضواء تحت لواء النقابة الوطنية لعمال الكهرباء والغاز "سناطاق"، والتي ستشرف على تنظيم وهيكلة حراكهم المندد بإستبداد الشركات العاملين بها سواء الوطنية أو الأجنبية

أسرت مصادر جد مطلعة لـ "السلام"، أن الهدف من إنضواء عمال قطاع النفط تحت لواء "السناطاق" هو تمكينهم من حقوقهم التي هضمتها شركات القطاع الوطنية منها أو الأجنبية و تخليصهم أيضا من إستبدادها، وذلك في إطار منظم و قانوني يجمع أصواتهم تضمنه النقابة السالفة الذكر.

في السياق ذاته رحب عدد من عمال شركتي "تيغنام" الكورية الجنوبية، و"جي.سي.سي" اليابانية المشرفتين على نسبة من مشاريع إعادة تهيئة مصفاة سيدي رزين في براقي بالعاصمة في تصريحات لـ "السلام" بمسعى الإنضواء تحت كنف "السناطاق"،على أمل تحسين ظروفهم الإجتماعية والمهنية، وهو ما فشلوا فيه على مدار سنوات كثيرة مضت رغم إحتجاجاتهم وإضراباتهم المتكررة، حالهم حال المئات من نظرائهم الناشطين ضمن أطقم عمل شركات طاقوية أخرى في الجنوب على وجه الخصوص.

من جانبهم بادر بعض ممثلي النقابة الوطنية لعمال الكهرباء والغاز، بنشر فيديوهات على الصفحة الرسمية لـ "السناطاق" بموقع التواصل الإجتماعي "فايسبوك"، يدعون فيها عمال قطاع النفط عبر الوطن إلى التوحد معهم لتقوية جبهتهم وتعزيز فرص تحقيق مطالب الفئتين.

وعلى ضوء ما سبق ذكره وفي حال ترسيم خطوة إنضواء عمال قطاع النفط تحت لواء "السناطاق" ستغير الأخيرة تسميتها وهيكلها التنظيمي بشكل يتلاءم والمتغيرات التي ستطرأ على نشاطها وبنتيها.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0