الرئيسية | آخر الأخبار | المقاربة الجزائرية لتسوية الأزمة الليبية تُقصي الأطراف التي تُغذي الإرهاب

المحلل السياسي مخلوف ساحل في تصريح إعلامي:

المقاربة الجزائرية لتسوية الأزمة الليبية تُقصي الأطراف التي تُغذي الإرهاب

بواسطة
 
المقاربة الجزائرية لتسوية الأزمة الليبية تُقصي الأطراف التي تُغذي الإرهاب

يرى   المحلل   السياسي، مخلوف ساحل، أن اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي الرفيعة المستوى حول ليبيا يعتبر هاما جدا من حيث تأكيد قادة الدول الافريقية على أولوية الحلول الإفريقية وتصوراتها للقضايا داخل القارة، موضحا أن المقاربة الجزائرية من أجل تسوية سياسية مستديمة للازمة في ليبيا في إطار حوار شامل يقصي الأطراف التي تغذي الإرهاب.

وشدد مخلوف ساحل في تصريح إعلامي على الدور الذي تلعبه الجزائر منذ عدة سنوات من أجل تجسيد هذا المبدأ في تسوية النزاعات والخلافات على المستوى القاري، مشيرا إلى المقاربة الجزائرية من أجل تسوية سياسية مستديمة للازمة في ليبيا في إطار حوار شامل يقصي الأطراف التي تغذي الإرهاب، بعيدا عن أي تدخل عسكري مثلما أكدت عليه منذ بدايات الأزمة في الجارة الشرقية وما اعقبها من تدخل لحلف الناتو، موضحا أن الجزائر تراهن على حوار بين الليبيين يحفظ وحدتهم الترابية من خلال توافقات وطنية شاملة وجامعة تتعدى كل منطق الخلافات ومبنية على أساس المصالح العليا للشعب الليبي.

 هذا وشارك وزير الشؤون الخارجية عبد القادر مساهل بصفته ممثلا لرئيس الجمهورية عبد العزيز بوتفليقة في أشغال  اجتماع لجنة الاتحاد الإفريقي الرفيعة المستوى حول ليبيا الذي انعقد أول أمس ببرازافيل بجمهورية الكونغو، وهو الاجتماع الذي يندرج في إطار قرارات مؤتمر رؤساء دول وحكومات الاتحاد الإفريقي التي تجدد التزام المنظمة الإقليمية بمساعدة الأطراف الليبية لإيجاد حل دائم للازمة.

 

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

اخر الاخبار

قيم هذا المقال

0