الرئيسية | الحــدث | "تي .أل. أس. كونتاكت" يلمح إلى إمكانية تجديد القنصلية الفرنسية الثقة فيه

متعامل فيزا شنغن يحذّر من محتالين يبيعون المواعيد ويبرئ موظفيه

"تي .أل. أس. كونتاكت" يلمح إلى إمكانية تجديد القنصلية الفرنسية الثقة فيه

بواسطة
 
"تي .أل. أس. كونتاكت" يلمح إلى إمكانية تجديد القنصلية الفرنسية الثقة فيه

حذّر المتعامل "تي .أل. أس. كونتاكت"  المكلف من طرف القنصلية الفرنسية باستلام وتوصيل ملفات طالبي التأشيرة في بيان له، المعنيين بالعملية من عمليات النصب والإحتيال التي قد يتعرضون لها من قبل أشخاص على مستوى وكالات سياحية أو مقاهي إنترنت يطلبون فيها مبالغ مالية مقابل الحصول على مواعيد قريبة، كما نفى المتعامل كل الإشاعات التي راجت بخصوص منح المواعيد مقابل مبالغ مالية أو التدخّل في منح التأشيرات.

وبخصوص تحديد المواعيد وإيداع الملفات، أوضح مركز "تي. أل .أس كونتاكت" في نفس البيان الذي نشر على موقعه الالكتروني، أنّ "أخذ المواعيد مجّاني ولا يكون إلاّ عن طريق الموقع الإلكتروني الخاصّ به، فيما تحصر المستحقّات المالية فقط في تلك المطلوبة من قبل القنصلية، المحدّدة في الموقع".

 كما أشار البيان، إلى عدم وجود أيّ علاقة لموظّفي المركز بتحديد المواعيد وإنّما يتّم ذلك آليا عن طريق الموقع وبصفة مجّانية، وقد يعرّض الفاعل للمتابعة القضائية، كما دعا إلى ضرورة التبليغ عن عمليات التحايل بالاتصال بالقنصلية الفرنسية أو إرسال بريد إلكتروني على العنوان.

كما لمح  المتعامل "تي .أل. أس. كونتاكت" المشرف على عملية التنسيق بين طالبي التأشيرة والقنصلية الفرنسية،  إلى إمكانية عدم تخلّي الأخيرة عنه في 2018، بعد انتشار موجة شائعات حول بيع المواعيد وتجديد الثقة فيه مع تحسين الخدمات والصرامة في تسجيل المواعيد.

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0