الرئيسية | المحـلــي | الجبهة الاجتماعية بسكيكدة على صفيح ساخن والسكان يخرجون إلى الشارع

طرق منهارة..عزلة تامة ومشاكل بالجمة تعرفها الولاية

الجبهة الاجتماعية بسكيكدة على صفيح ساخن والسكان يخرجون إلى الشارع

بواسطة
 
الجبهة الاجتماعية بسكيكدة على صفيح ساخن والسكان يخرجون إلى الشارع

صّعد مواطنو مناطق تابعة لبلدية الولجة بوالبلوط  أقصى غرب ولاية سكيكدة، احتجاجاتهم التي انطلقت منذ يومين بغلق الطريق رقم 132 بسبب تردي الأوضاع بالمنطقة، سيما ما تعلّق بالطريق المنهار تماما والحفر التي تمتلئ سنويا بمياه الأمطار.

وخرج سكان قرية الولجة، الطهر بو الصنوبر، آزقون و بوالنغرة لمطالبة المسؤولين المحلين بالتحرّك إزاء الشكاوى التي رفعوها لفك العزلة عنهم والدفع بعجلة التنمية، حيث قام المحتجون بوضع أشجار الصنوبر بالطريق الرابط بين الولجة وبو النغرة متسبّبين في شلل بحركة المرور، كما شدّدوا على مواصلة الاحتجاج بسبب تعنّت السلطات وإصرارها على تجاهل الوضع، ما جعلهم ينتقلون احتجاجهم إلى مقر الدائرة والبلدية دون استجابة المسؤولين الذين يرجح أنهم يتواجدون في عطلة.

هذا وأعرب المحتجون عن سخطهم الكبير اتجاه المسؤولين واصفين ما يحدث "بتماطل الدولة في رفع الغبن عن المواطن"، مطالبين بتعبيد الطريق على طول 11 كيلومتر قبل دخول فصل الشتاء. 

 

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0