الرئيسية | المجـتـمـع | علاج الكسور يتطلب عناية فائقة وعلى المصاب تجنب التدخل الفردي

أخصائي في العظام للسلام:

علاج الكسور يتطلب عناية فائقة وعلى المصاب تجنب التدخل الفردي

بواسطة
 
علاج الكسور يتطلب عناية فائقة وعلى المصاب تجنب التدخل الفردي

  الكسور الناتجة عن الحوادث كثيرة ولكن ما يخشاه بعض من يتعرضون لها أن تلتئم تلك الكسور بطريقة معوجة قد تجعل من المصاب شخصا معوقا وهذا ما لا يقبل حسب أخصائيي جراحة العظام، خاصة وأن طرق العلاج قد تطورت في القرن الواحد والعشرين وأصبحت تلك الأخطاء الطبية في علاج الكسور غير مسموح بها مع التطور العلمي، وعن طريق العلاج الحديث للكسور، وأين وصل التطور العلمي في هذا المجال، أفادنا الدكتور مصطفاوي أخصائي عظام ببعض المعلومات التي يجب أن تندرج ضمن الثقافة الطبية للفرد، حيث ينبغي أن يعرف ماذا يحدث له عندما يتعرض لكسر ماو وكيف يتم علاجه، وهو مخدرا في قاعة العمليات.

كثيرة هي الحالات التي عانت مضاعفات خطيرة من جراء كسور بسيطة أدت بالمصاب إلى حالة اعوجاج عظمي جعلته أعرج، عينتنا في هذا حالة السعيد 45 سنة، تعرض لكسر على مستوى ساقه اليسرى قبل أكثر من 15 سنة، يقول أنه تلقى علاجا بناء على تشخيص خاطئ من أحد الأطباء ما جعل كسره يلتئم بوضعية غير صحيحة، وصار أعرج من وقتها، في حين أكد له الأطباء أن حالته لا يمكن شفاءها، خاصة وأن الكسر كان في منطقة نمو العظم.

قد يسأل بعضكم كيف تلتئم الكسور، وكيف يتم سد الفراغ بين مفصلين، وما يجب أن يعلمه المصاب، حسب المعلومات التي لدينا أن الكسور تحدث كدمة في المكان المصاب قبل أن تتجمع في هذا المكان بعض الخلايا لتكون بعدها أنسجة رخوة، وهذه الأنسجة تتحول إلى غضاريف، ثم تصبح عظمة، فالكسور تمر بهذه المراحل قبل أن تلتئم، والعظم لما يلتئم بطريقة صحيحة ويعالج بطريقة سليمة فإنه يعود إلى طبيعته بسرعة، ولكن هذا قد لا يحدث عند بعض الأشخاص، إذ يشتكي بعض المصابين بالكسور في عدة أطراف من طول مدة الشفاء، خاصة وأن بعضهم لا يطيق البقاء لمدة طويلة بالجبس.

يقول زكريا 27 سنة، وهو الذي سقط من أعلى السلم ما أدى إلى كسور لم تشف إلا بعد مرور تسعة أشهر رغم أنه نزع الجبس قبل انقضاء هذه المدة، إلا أنه بقي يعاني من آلام في العظام تمنعه من المشي كثيرا، والأمر لا يختلف كثيرا بالنسبة للأطفال، فهم أكثر الفئات انزعاجا من الجبس لاسيما إذا كان ذلك في فصل الصيف، وهذا ما أكدته لنا أم أيمن عن ابنها الذي تعرض لكسور على مستوى الذراع الأيمن، ولكنه لم يطق الجبس وكانت تلازمه رغبة شديدة في الحكة، وعن المدة التي تستغرقها الكسور عموما قبل أن تلتئم،  فهي تتراوح بين ستة أسابيع أي حوالي شهر ونصف إلى ستة أشهر، وهذا هو الوقت الطبيعي لالتئام الكسور حسب ما أفاد به أخصائي أمراض العظام.

مدة التئام الكسور تختلف وفق عدة متغيرات

وعن طول مدة الكسور، أكد محدثنا في نفس الوقت أن المدة السابقة الذكر تبقى مختلفة من فرد إلى آخر، وذلك حسب نوع الكسور في حد ذاتها ومكانها والصحة العامة للمريض، وكذلك سن المصاب، فالكسور التي يتعرض لها الطفل أو الشاب تلتئم قبل الكسور التي يتعرض لها الشيخ الطاعن في السن. وعن الصحة العامة، فيقصد بها محدثنا عموما عدة متغيرات، فمريض السكري مثلا تطول فترة التئام كسوره، كما أن الفرد المدخن قد لا تلتئم الكسور التي يتعرض لها وفق المدة السابقة مقارنة مع الممتنع عن التدخين.

الكسر لم يلتئم رغم مرور أكثر من سنة، هي إحدى الحالات التي عانت كثيرا ورغم أن الأطباء أكدوا أن الحالة تماثلت للشفاء إلى أنها لازالت تشعر بألم موضع الكسر يمنعها من تحريك أطرافها، خاصة وأن الإصابة كانت قريبة من مفصل الكتف، تقول المعنية: «لجأت إلى عدة أطباء أكد لي أحدهم أن الطبيب الذي عالج الحالة لأول مرة لم يعالجها بالطريقة الصحيحة»، ومن هنا يمكن أن ندرك جيدا أن طريقة العلاج هي الأخرى تلعب دورا كبيرا في التئام الكسور بسرعة.

وما يجب على المريض أن يدركه أن هذه الطريقة تختلف حسب نوع الكسر وفي هذا يشرح الدكتور مصطفاوي: «إذا كان الكسر مثبتا فإن العلاج يكون عن طريق الجبس فقط، ولكن هناك نوعية من الكسور تحتاج إلى جراحة وذلك إما عن طريق إعادة تثبيتها بالمسامير أو بالشرائح أو بالأجهزة، فكل كسر له طرق يمكن استعمالها لمعالجته والعمل على التئامه بسرعة، لذا لابد على الطبيب أن يتوفر على الخبرة والأجهزة الكافية». وعليه، فكل كسر له معطيات معينة يستعمل وفقا عليها شكلا من أشكال التثبيت، هذا ويضيف الدكتور مصطفاوي أن الكسور من غير المعقول أن تحدث إعاقة أمام التطور العلمي الحاصل في المجال الطبي.

نهاد 30 سنة، هي الأخرى طالت مدة التئام كسرها، وكان تفسير الطبيب المعالج أن عظامها ضعيفة، وعن هذه الحالة يقول المختص أن ضعف العظام هذا يكون في العموم نتيجة عدم قدرة الخلايا على تكوين أنسجة من شأنها العمل على التئام الكسر، وهذه القدرة يمكن تحسينها عن طريق العناية بالصحة العامة للمصاب، وهذا ما يفسر التئام الكسور بسرعة عند المصاب الذي يتمتع بصحة جيدة مقارنة مع غيره.

العلم اكتشف طرقا من شأنها تشجيع قدرة التئام الكسور بسرعة عندما تكون الصحة العامة للمصاب لا تتماثل للشفاء بسرعة ما يعيق عملية التئام الكسور، فإن الطريقة التي أصبحت تتبع هي «الحقن بالخلايا» وعن هذه الطريقة، يفيدنا الأخصائي أنها تعتمد على أخذ كمية من دم الإنسان، ثم يوضع في جهاز ليتم استخلاص بعض المواد منه والتي تستعمل في تنشيط عملية التئام العظام، وعادة ما تكون في التجمع الدموي الحاصل بسبب الكسر في حد ذاته، ويعمل الطبيب المعالج على رفع تركيز الدم ووضعه في مكان الكسر وبالتالي تشجع الخلايا العظمية على تكوين العظام.

التدخلات الجراحية أكثر ما يخيف المرضى  

إن أكثر ما قد يزيد من خوف المصاب بالكسور، أنها لا تلتئم إلا بعد تدخل جراحي دقيق، وهذا ما حدث لعلي الذي سبق وأن أكد له الطبيب المعالج أن الكسر عادي ويلتئم مع مرور الوقت، واكتفى بوضع الجبس، ولكن المدة طالت، يقول: «من أجل التأكد لجأت إلى طبيب آخر ففاجأني أن الكسر لن يلتئم مئة بالمئة إلا بعملية جراحية تدعى «ترقيع العظم»، وعن هذه الأخيرة يقول الأخصائي أن هناك نوعية من العظام تكون وظيفتها محدودة والجسم له القدرة في حال نزعها على تكوين عظام بدلها وهي «عظيمات الحوض، وبعض عظيمات الساق وعظيمات أسفل القفص الصدري»، وعليه تعتمد العملية الجراحية على أخذ جزء من هذه العظيمات ويتم زرعه من أجل مساعدة العظام على الالتحامو العملية قد تكون مؤلمة ولكن لا توجد خطورة حسب المختص.

الالتهابات أحد موانع التئام الكسور

«الالتهابات منعت التئام كسور في رجلي» تقول لينا 25 سنة عن كسورها التي أصيبت بها إثر سقوطها من أعلى أدراج العمارة، ولكن مدة الالتئام وصلت إلى ستة أشهر دون جدوى، ما جعل الطبيب المعالج يؤكد لها أن السبب هو وجود نوع من الالتهابات، خاصة وأن الكسر مضاعف والمصابة خضعت لعملية، وعن هذه الحالة يفيدنا الدكتور مصطفاوي أن التلوث الذي قد يحدث نتيجة أي عملية جراحية مهما كان موضعها أو لسبب صحي آخر، فإن الميكروبات تنتقل بسرعة إلى مكان الكسر مسببة التهاب الموضع وهذا ما يؤدي إلى عدم التئام الكسر بسرعة، لأن الميكروبات يأكل الخلايا التي تلعب دورا في التئام الكسور.

كسور لا تعالج إلا بالجراحة

تقول هدى عن والدها أنه تعرض لكسر وحسب الطبيب فإن موضعه هو عنق الفخذ ولكن العلاج كان عن طريق التثبيت بالشريحة ولكن هذا العلاج لم ينفعه في حين يؤكد الدكتور مصطفاوي أن كسور عنق الرحم لا تعالج إلا بالجراحة في حال أراد المصاب أن يشفى بسرعة، لأن المريض يجب دوما أن يمشي  ويتحرك ومن أجل مساعدته يجب تثبيت الكسر فإذا كان العظم قوي تصلح الشرائح والمسامير وفي حال العظم الضعيف والمهشم فإنه يتطلب تغيير مفصل ويمكن للمريض أن يمشي بعد يومين. ومن المضاعفات التي قد يحدثها وجود كسور ملتئمة في وضع غير مقبول ما يعرف بخشونة مبكرة في المفاصل وهذا حدث للبعض ممن تعرضوا لعلاجات خاطئة.

عظام الأطفال تتطلب عناية خاصة

من الأخطاء التي يرتكبها البعض عند تعرض أولادهم لحوادث تتسبب في كدمات هو محاولة تعديل الكسر في حينه بغرض إرجاعه إلى مكانه حسب ما يعتقد البعض وهذا ما حدث مع تركية التي حاولت تحريك يد ابنتها التي كانت تعرضت لكدمة، ولكن تلك المحاولة هي ما كانت سبب الكسر حسب ما أكده لها الطبيب المعالج.

إن الكسور التي يتعرض لها الأطفال تتطلب تعاملا خاصا حسب ما يوضحه الدكتور مصطفاوي، لأن لها خاصية مهمة وهي القدرة على إعادة التشكل من جديد، لأن العظم إذا كان معوجا قد يعاد تشكيله مع مرور الوقت، كما أن العظام فيها مراكز نمو تزيد بزيادة طولهم، وإذا حدث كسر في منطقة النمو هذه فإنها قد تعيق عملية النمو مستقبلا، وقد تجد العظمة بعد التئامها بطريقة غير طبيعية، لذا لابد من الاعتماد على الطبيب المختص وتفادي التصرف الذاتي.

12225 مشاهدة

التعليقات (79 مرسل)

avatar
مليسة جعدي 16/04/2013 16:50:55
شكرا على المعلومات القيمة
avatar
مليسة جعدي 16/04/2013 16:52:19
شكرا على المعلومات القيمة
avatar
سيدي الاستاذ الدكتور/مصطفي
لقد تعرضت ساقي اليسري الي كسر كما حدث كسرفي مشط القدم مما ادي الي تمزق في الاربطة وطلب مني الطبيب المعالج عمل اشعة وقمت بعملها وقال لي ان الكسر يحتاج الي جبس فقط لمدة 6 اشهر
(((علي الرغم من اني عرضت الاشعة علي اكثرمن استشاري فقال لي ان الكسر يحتاج الي تدخل جراحي لاجراء عملية))) لقد احترت ماذ افعل علي الرغم من ان الكسر قد مرعلية 20 يوما
Reply مقبول مرفوض
-5
تقرير كغير لائق
avatar
23/10/2016 03:08:32
ربنا يشفى كل مريض
avatar
زياد مدرك 06/05/2014 05:00:37
السلام عليكم
تعرضت لكسر في العظم الخامس في مشط القدم الايمن منذ حوالي الشهر والى الان لم يلتئم العظم مع وجود الم طفيف في منطقة الكسر ،، سؤالي ما هي المدة الطبيعية ليلتئم الكسر وهل عليا ان ابقي الجبص لحين التئام الكسر علماً ان الجبص عبارة عن جبص اسفل القدم ملفوف بشاش طبي شكرا ً
Reply مقبول مرفوض
-8
تقرير كغير لائق
avatar
18/10/2016 08:14:15
الاخ زياد مدرك انا اعانى الان من نفس الحالة منذ شهرين ولم يلتم الكسر ماذا حدث معك ارجو الرد لو تكرمت
avatar
14/11/2016 18:53:20
اخى العزيز .انا الان بنفس الحاله من ثلاث شهور ماذا حدث معك وكم الفترة اللازمة للشفاء. ارجوالرد
avatar
03/04/2017 23:54:43
ونا بقا ليه سنه ومش عايز يلتئم
avatar
23/11/2015 00:14:57
ربنا يشفيك أن شاء الله
avatar
ليلى 26/05/2014 23:52:20
السلام عليكم
نظرا لاهمية الموضوع انقل لكم رأىد. خالد عمارة جراح عظام المشهور والمتخصص فى علاج تشوهات العظام حيث ذكر أن: مركز النمو في الاطفال و جراحاته: في بعض الاطفال الذين يتعرضون الى كسور قريبه من مركز النمو يحدث اصابه لمركز النمو. و مركز النمو يتكون من خلايا غضروفيه قابله للنمو و ليس به خلايا عظميه او تكلسات . و في تتكاثر هذه الخلايا فتنمو العظام و بعد مرحله من التكاثر تتكلس هذه الخلايا الغضروفيه و تتحول الى خلايا عظميه. و في بعض الكسور تحدث اصابه لهذه الخلايا الغضروفيه و يتم إحلالها بخلايا عظميه متكلسه مما يمنع النمو في هذا المكان من مركز النمو. و تكون النتيجه إما إعوجاج أو قصر العظام. و بالتالي فهذا يؤدي الى تشوه العظام و الذي يتزايد كل عام حسب حجم اصابه مركز النمو و حجم التكلس الذي اصاب الخلايا الغضروفيه. و العلاج اولا هو الوقايه بالعلاج المبكر و الصحيح للكسور. و لكن إذا حدث هذا التكلس فيمكن إزالته جراحيا بأجهزه مخصصه عبر فتح نوافذ بمركز النمو و إزاله التكلسات و زراعه انسجه دهنيه او شمع عظمي موضعها لمنع تكونها مره أخرى. و هذه الطريقه يمكن استعمالها في حاله تحدد الاصابه لأقل من 40% من مركز النمو و بخاصه في السن الصغير. اما إذا لم تعطي هذه الجراحه النتائج المرجوه فلا يتبقى سوى جراحات الإطاله و بناء العظام و إصلاح التشوهات و التي قد تحتاج الى 3-4 جراحات بالمثبتات الخارجيه لو كان المريض أقل من سن 6 سنوات.physical bar excision و لذلك ننصح بهذه الجراحه في الحالات التي يمكنها الاستفاده منها لانها قد توفر على الطفل و الاهل الكثير من الجراحات المتعبه للطفل و الاهل في المستقبل.
avatar
اشرف 02/06/2014 01:34:28
نقلا عن صفحة عيادة العظام لجراح العظام المعروف د. خالد عمارة ...علاج الكسور المضاعف و تلوث العظام: في جراحه الكسور و علاج التشوهات يتضائل تدريجيا استعمال المثبتات الخارجيه مثل الإليزاروف و غيره و يتزايد استعمال المثبتات الداخليه مثل المسمار النخاعي (و هذا لان مضاعفات المثبتات الخارجيه كثيره ) و ظهر بحث مجمع عن علاج الكسور المضاعفه للساق و هي الكسور التي يصاحبها جرح و اوضح البحث ان استعمال مضاد حيوي موضعي تقلل من فرصه حدوث التهاب او عدوى صديديه حيث ان الكسور المضاعفه من نوع جاستلو 3 أ التي يتم تثبيتها بمسمار نخاعي تكون نسبه حدوث تلوث و صديد بها 14% بينما لو تم إضافه مضاد حيوي موضعي تقل الى 2% و في جاستلو 3 ب و ج يقلل المضاد الحيوي الموضعي اثناء الجراحه فرصه التلوث من 31% الى 9% فقط .. و بالطبع يجب ملاحظه ان مناعه المريض و مقاومته للالتهابات تكون اقل في من يعاني من امراض مزمنه او تدخين او زياده في الوزن او فقدان في الجلد . و بالطبع الكسور المضاعفه او حدوث التهابات يتسبب في خسائر ماديه كبيره للمريض و الدوله و المضاد الحيوي الذي ننصح بالستعماله موضعيا يتضمن الجينتاميسين و التوبرامايسين و الفانكوميسين بالاضافه الى مضاد حيوي عادي يحقن وريديا مثل السيفازولين و التوبراميسين او سيفوروكسيم .. هناك تفاصيل كثيره في كل جراحه تضمن النجاح و لذلك ننصح بالاهتمام بكل التفاصيل .
Reply مقبول مرفوض
-3
تقرير كغير لائق
avatar
جمال 18/03/2016 03:28:22
ارجو الرد على البريد الالكتوني او الفيس بوك بتاعي وهو نفس البريد الالكتوني او djamelahouel
avatar
30/06/2015 06:05:33
متى يمشى المريض الذى عمل عملية زرع مسمار نخاعى فى عظمة الفخذ هل بعد يوم او يومين من العمليه او بعد شهر
Reply مقبول مرفوض
-1
تقرير كغير لائق
avatar
ALi EL Rhandouri 10/06/2014 03:02:44
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .لقد تعرضت لحادثة واصبت بتلاتة كسور 2على مستوى الساق واحد بالقرب من المفصل اسفل الساق والاخر بمنتصف الساق.والكسر الثالث في اسفل العظم الرقيق المحاذي لعظم الساق .واجرى لي الطبيب المعالج عمليتين جراحيتين في ان واحد .قام خلالهم بادخال مسمار نخاعي بالساق من منطقة الركبة .تم شق منطقة الكسر الثالث الموجوذ بالاسفل في العظم المحادي لعظم الساق ووضع صفيحة معدنية وثمان براغي لتثبيت العظم .الا انه مرة مذة سنة ولازالت الكسور متباعدة ولم تلتئم .فقصدت طبيبين وقال لي الاول انه سيقوم باجراء عملية ترقيع عند عدم الالتئام بعد مرور سنة .وفعلا عند مرور سنة قصدت الطبيب الثاني الذي قال لي بذوره انه من مصلحتي ان لا اجري عملية الترقيع وان اصبر سنة اخرى .علما ان الطبيب الدي اجرى لي العملية امرني باجراء ترويض طبي لرجلي المصابة بعذ مرور شهرين ونصف على العملية.وكنت اشعر خلاله باوجاع والالام كثيرة .ناهيك عن كثرة الادوية والمهذئات الني وصفها لي الطبيب المعالج .الا انه بعد الشهر الثامن وخلال ذهابي للمستشفى لرؤية الطبيب في الموعد الذي حدده لي تفاجئت انه ذهب الى ولاية اخرى .وان ملفي احيل الى الطبيب الجديد والذي قال لي انني تجاوزت المذة الطبيعية لالتئام العظام ووصف لي دواء اسمه <<بروتوس protos> استعمله لمذة 3اشهر وفي حالة لم تلتئم عظامي في حذود السنة سيقوم باجراء عملية الترقيع بعظم الحوض .وعند وصول الموعد الدي حدده في نهاية السنة الدي في حالة لم تلتئم العظام سيجري لي عملية الترقيع .الا انني تفاجئت مرة اخري بانتقاله لمدينة اخرى وبوجود طبيب اخر والذي عاين صور الاشعة السينية لساقي وقال لي انه لم تلتئم عظامي وانه ينصحني بان اصبر الى حدود سنة اخرى وان لم تلتئم عظامي انداك يمكنني اجراء عملية التلقيم وقال لي انه يمكنني التحرك والعمل رغما انني لم اتماثل للشفاء.علما انني اصبحت امشي ببطء بدون عكاز واشعر بالم مبرح في منطقة الكسر الموجود في منتصف الساق .ووجع مؤلم في مفصل القذم .ارجو من ذوي الاختصاص ان بفيدوني لقد عانيت كثيرا خلال هذه المذة ولازلت حائرا واريد جوابا شافيا .لقد قمت بشرح حالتي بالتفصيل.وجازاكم الله خيرا ور زقنا واياكم الصحة والعافية
Reply مقبول مرفوض
-4
تقرير كغير لائق
avatar
03/02/2016 22:32:41
السلام عليكم ... كم هي المدة التي تعرضت فيها للحادث منذ ذلك الوقت ومازلت لم تشفى
avatar
hwayda farrag 22/09/2015 17:09:20
اصيبت بكسر اسفل العنق للفخد من شهرين وبعد الاشعه لم يلتحم الكسر تماما ولكن الدكتور المعالج امرني بالمشي علي عكاز ولكني لااستطيع المشي واشعر بالم شديد عند الوقوف هل احتاج الي علاج طبيعي اولا وهل ينفع اني امشي علي رجلي المكسوره قبل التئام الجرح تماما
avatar
07/10/2014 06:52:42
السلام عليكم اخي
avatar
16/08/2014 06:08:19
بابا لدية تمزق ف الاربطة ف اسفل ساقة ويتالم كثيرا الكسر منذ يومين هل هذا طبيعى
avatar
ب-- الهام 27/08/2014 07:04:27
سيديالاستاذ الدكتور
لقد تعرضت الى هذا واصبت في كسر الزند ووضعوا لي صفيحة مسامير وبقت لمدة 08 اشهر واجريت عملية ترقيع العظم ولي شهرين الان هل يلتئم العظم بعد هذه المدة ؟
avatar
الامل القادم 16/09/2014 23:12:11
أسأل الله أن يشفي جميع المرضى.
الغذاء يلعب دورا مهما في التئام الكسور
مثل الحلبة عندما تطبخ مع الحليب
والموز والتمر والحلبة يتم غليها واستخدام ماؤها
في عجن الطحين الاسمر ليتم خبزه
وايضا حب الرشاد تعجن كمية قليلة مع التمر وهو فعال جدا لعلاج الكسور
Reply مقبول مرفوض
-1
تقرير كغير لائق
avatar
15/04/2015 22:54:52
امين
Reply مقبول مرفوض
-2
تقرير كغير لائق
avatar
05/09/2015 20:16:26
انا وياريت حد يرد علي انا بالفعل العضمة لحمت بالخطأ فماذا افعل
1 2 3 4 5 6 7 next المجموع: 67 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

3.86