الرئيسية | الـريـاضـة | السلاحف يدقون ناقوس الخطر وطالبوا بتوضيحات من حوحو

شباب عين فكرون

السلاحف يدقون ناقوس الخطر وطالبوا بتوضيحات من حوحو

بواسطة
 
السلاحف يدقون ناقوس الخطر وطالبوا بتوضيحات من حوحو

هزيمة غير متوقعة تلك التي تعرض لها فريق شباب عين فكرون في لقائه الودي الذي اجراه بقسنطينة امام النادي الرياضي القسنطيني حيث لم يستطع اشبال المدرب سمير حوحو مجاراة النسق العالي الذي خاض به رفقاء عودية المقابلة وهو الامر الذي جعل الفريق يخرج محملا بسداسية كاملة خاصة وان الاخطاء تعددت لاسيما من لاعبي خط الدفاع اين حاول الكوتش اجراء بعض التغييرات لمعرفة مردود الفريق قبل موقعة شبيبة سكيكدة هذا السبت.

هذا وحاول المدرب سمير حوحو البحث عن الخطة المناسبة التي يدخل بها المقابلة القادمة امام شبيبة سكيكدة وهو ما جعله يجري بعض التغييرات في الخطة منها اللعب بخطة 3-5-2 من اجل تغطية الغيابات المسجلة في التعداد في شاكلة كل من بوكاروم وشرماط وكذا بجاوي وهي غيابات مؤثرة جدا لم يجد لها المدرب البديل المناسب لاسيما وان اللعب بثلاثة محوريين ادت الى ارتباك الثلاثي المحوري حيث لم تجد التوليفة الانسجام اللازم.

وعبر انصار الفريق عن سخطهم الكبير من النتيجة التي الت اليها المقابلة حيث اكدوا على ضرورة تدخل الإدارة بما أن بهذا المردود الفريق سيجد نفسه في حظيرة قسم الهواة في ظل التراخي الكبير وكذا الاستسلام منذ الوهلة الاولى مع تلقي أول هدف وهو الامر الذي جلهم يتحدثون بعد نهاية المواجهة مع المدرب حوحو الذي تحجج بالغيابات وبالخطة التي لم يتأقلم معها اللاعبون مؤكدا في نفس الوقت بان الوديات تختلف عن الرسميات واعدا إياهم بمردود احسن في لقاء شبيبة سكيكدة.

وبخصوص المردود المقدم اكد الكوتش يقول: "لا تنسو هي مجرد ودية سعينا لتصحيح بعض الامور وحاولنا تجريب بعض الخطط التكتيكية من اجل تعويض الغيابات العديدة التي نعاني منها وهو الامر الذي كلفنا هزيمة قاسية لاسيما وان المنافس كان مشتبعا بدنيا وحتى انه لعب بكل قواه من اجل ابراز قدراته لمدربه الامر الذي جعلنا نخرج من المقابلة مع اول هدف تتلقاه شباكنا وعن قادم المشوار اؤكد على اننا سنكون احسن".

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

اخر الاخبار

قيم هذا المقال

0