الرئيسية | المحـلــي | كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الجلفة تخرج عن المألوف

نظمت أبوابا مفتوحة للتعريف بتخصصاتها لأول مرة

كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الجلفة تخرج عن المألوف

بواسطة
 
كلية الحقوق والعلوم السياسية بجامعة الجلفة تخرج عن المألوف

اختتمت صباح أول أمس، فعاليات الأبواب المفتوحة التي نظمتها كلية الحقوق والعلوم السياسية -جامعة زيان عاشور بالجلفة- التي احتضنتها دار الثقافة ابن رشد ببلدية عاصمة الولاية ودامت يومين، وتعتبر هذه المبادرة سابقة تاريخية وحيدة من نوعها، حيث كسرت هذه الأخيرة الطابع الأكاديمي بخروجها إلى العلن، بتنظيم أبواب مفتوحة على الكلية للتعريف بتخصصات أغلبها تقدمها اكبر المدارس العريقة وبطاقم بيداغوجي عالي المستوى يمثلون 110 أساتذة وبروفيسور شاركوا في ملتقيات دولية ووطنية ولهم صيت في مجال الخبرات.

هذا وعلى هامش تنظيم الأبواب المفتوحة، تم إلقاء محاضرة حضرها عدة أساتذة وطلبة جامعيين ألقاها عميد كلية الحقوق والعلوم السياسية بالجامعة الدكتور حمام محمد زهير الذي قال إن الهدف من هذه المبادرة هو تعريف المواطنين وخاصة المثقفين بالعديد من مشاريع البحوث الوطنية التي تنجزها الكلية عن طريق الطاقم البيداغوجي، هذا وتطرق إلى الرؤية الجديدة والأفاق المستقبلية التي تتطلع إليها الكلية وتأمل أن تتجسد على ارض الواقع وهي إنشاء محكمة افتراضية لفائدة الطلبة وبحضور قضاة، أين سيستفيد الطالب من درس تطبيقي افتراضي في المرافعات وفي كل القضايا مع ارتدائه للباس الرسمي أثناء المرافعة.

كما سيتم إنشاء أستديو خاص بالموائد المستديرة وإجراء الحوارات في العديد من القضايا التي تهم الرأي العام التي سينشطها أساتذة يمتازون بكفاءة عالية وارتجالية في التحليل وسيتم ربطها بالإذاعة والتلفزيون الجزائري، المبادرة هذه لاقت استحسان عدد كبير من الحاضرين الذين تمنوا لها النجاح.

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

اخر الاخبار

قيم هذا المقال

0