الرئيسية | آخر الأخبار | صيدلي وممرضتين على رأس شبكة للإتجار بحبوب الإجهاض بالعاصمة

تباع بمبلغ يترواح بين 6 إلى 12 ألف دينار جزائري

صيدلي وممرضتين على رأس شبكة للإتجار بحبوب الإجهاض بالعاصمة

بواسطة
 
صيدلي وممرضتين على رأس شبكة للإتجار بحبوب الإجهاض بالعاصمة

وضعت مصالح الشرطة القضائية التابعة لأمن ولاية الجزائر مؤخرا حدا لنشاط شبكة مختصة في المتاجرة بحبوب الإجهاض مقابل مبالغ مالية معتبرة تصل الى 12 ألف دينار جزائري للقرص الواحد.

وتبين من التحريات الأولية أن العصابة يقودها صيدلي وممرضتين، وانطلقت القضية بعد توقيف شاب في العقد الثاني من العمر داخل عمارة تقع على مستوى ساحة أول ماي بالعاصمة الأسبوع الفارط وبحوزته كمية من الأقراص المستعملة في الإجهاض.

المشتبه فيه وبمجرد مشاهدته لمصالح الشرطة رمى الكيس ولاذ بالفرار قبل أن تتم مطاردته وتوقيفه وتبين أن الكيس يحتوي على 20 قرصا من نفس الحبوب، وبعد احالته على التحقيق كشف المتهم عن باقي المتهمين في القضية، وتبين أن مصدر الاقراص هو صيدلي لا يزال محل بحث من قبل مصالح الشرطة، فيما تلعب الممرضتين دور الوسيط في بيع تلك الأقراص بمبلغ يترواح بين 6 الاف الى 12 ألف دينار جزائري، ولا تزال التحريات متواصلة في القضية.

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

اخر الاخبار

قيم هذا المقال

0