الرئيسية | الحــدث | أعضاء مكتب الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين يحتجون بشل المدخل الرئيسي لجامعة زيان عاشور بالجلفة

تنديدا بإهانة زملائهم بصفة مستمرة من طرف أعوان أمن ومسؤولين بالإقامة الجامعية

أعضاء مكتب الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين يحتجون بشل المدخل الرئيسي لجامعة زيان عاشور بالجلفة

بواسطة
 
أعضاء مكتب الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين يحتجون بشل المدخل الرئيسي لجامعة زيان عاشور بالجلفة

طالبوا بتدخل وزير القطاع للوقوف على سوء الخدمات الجامعية المقدمة لهم

نظم أعضاء الحركة الوطنية للطلبة الجزائريين وقفة إحتجاجية أسفرت عن غلق المدخل الرئيسي لجامعة زيان عاشور بالجلفة، تنديدا من جهة بالإهانة التي يتعرض لها زملاء لهم من طرف أعوان ومسؤولين بالإقامة الجامعية، وللمطالبة من جهة أخرى بتحسين الخدمات الجامعية التي وصفوها بـ "الكارثية"، ما أثر سلبا على تحصيلهم العلمي.

إستنكر المحتجون في بيان لهم تحوز "السلام" نسخة منه، تسيير مديرية الخدمات من طرف من وصفوهم بـ "بلطجية" بدل المسؤول المعني بالأمر، واقع حال ترتب عنه غياب النظافة ورداءة الوجبة الغذائية كما ونوعا، نقص في عدد الوجبات مما أثر سلبا على الطلبة صحيا ونفسيا وبطبيعة الحال على تحصيلهم العلمي.

كما إستهجن الطلبة وفقا للمصدر ذاته، غياب عيادات طبية وسيارة إسعاف بالإقامة الجامعية، فضلا عن إنعدام الإنترنت أيضا، يضاف إلى ذلك إنقطاع المياه في بعض الأوقات لعدة ساعات، إنعدام النشاطات الثقافية والرياضية والعلمية، غياب كلي للصيانة، غياب كلي لرؤساء مصالح الإطعام ومدراء الإقامات الجامعية، عدم وجود مرشات، إستعمال البلطجة لفك الإحتجاجات وتهديد الطلبة، الصراعات الداخلية بين المسؤول الأول عن القطاع والممولين، نقص فادح في النقل، يضاف إلى كلّ ما سبق ذكره غياب الأمن الداخلي، وهو ما أكده رئيس مكتب الحركة في تصريح لـ "السلام".

وعلى ضوء ما سبق ذكره شدد الطلبة المحتجون على ضرورة تدخل الطاهر حجار، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، لإنهاء التجاوزات السابقة الذكر والتكفل بمطالبهم المشروعة المطروحة منذ مدة طويلة.

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

اخر الاخبار

قيم هذا المقال

0