الرئيسية | المحـلــي | بلدية بودواو في بومرداس تتطلع إلى تعزيز حركتها التنموية

من خلال بعث وتثمين النشاط الاستثماري الصناعي بالمنطقة

بلدية بودواو في بومرداس تتطلع إلى تعزيز حركتها التنموية

بواسطة
 
بلدية بودواو في بومرداس تتطلع إلى تعزيز حركتها التنموية

تتطلع بلدية بودواو شمال بومرداس إلى تعزيز حركتها التنموية من خلال بعث وتثمين النشاط الاستثماري الصناعي وإنجاز منشآت ومرافق البنية التحتية وقطب سكني طموح.

ومن بين أهم المشاريع التي يعول عليها كثيرا لتعزيز هذه الحركية يذكر مصنع إنتاج البوليستيران والبلاستيك الذي أنجز في إطار استثمار خاص بقدرة إنتاج تصل إلى نحو 220 طنا سنويا ودخل حيز الاستغلال منذ أيام.

وينتج هذا المصنع الذي كلف إنجازه على مساحة 7000 متر مربع بمنطقة بن عجال ما يزيد عن 600 مليون دج - حسب توضيحات قدمت لوالي بومرداس عبد الرحمن مدني فواتيح إثر زيارة تفقد لعدد من المشاريع التنموية عبر البلدية.

وتقارب القدرة الإنتاجية والتحويلية السنوية لهذا الصرح الصناعي الذي يشغل 120 عاملا دائما 220 طنا من مختلف المواد المصنعة ونصف المصنعة على غرار الأواني المنزلية والعتاد المستعمل في البناء والحفظ والنقل.

وتعول هذه البلدية كذلك التي تعد أحد أقدم البلديات الآهلة بالسكان (زهاء 100.000 نسمة) على تثمين - إلى جانب صناعة الأدوية التي تضم 3 مصانع خاصة دخلت قيد الإنجاز في السنوات الأخيرة - صناعة القرميد والآجر لتوفر المادة الأولية الضرورية لذلك على مستواها.

ويتم في هذا الإطار استنادا إلى شروحات قدمت للوالي توسيع قدرات الإنتاج وتجديد وإدخال الإنتاج الآلي لمصنع القرميد والآجر "بوزقزة" التابع لأحد الخواص. ويعد هذا المصنع الثالث من نوعه بالبلدية بقدرة إنتاج تناهز 30.000 طن سنويا ويمول عددا كبيرا من ولايات الوطن.

استلام نهاية 2017 أول مستشفى متخصص في الأمراض العقلية

ومن بين أهم المشاريع التي ستدعم الجانب التنموي لهذه البلدية المحاذية لعاصمة البلاد من الناحية الشرقية قبل نهاية 2017 المستشفى المتخصص في الأمراض العقلية والنفسية.

وتتسع هذه المنشأة الصحية لـ 120 سريرا على أن تغطي بخدماتها المختلفة التي يضاف إليها الطب العام كل تراب الولاية. وعرف إنجاز هذا المشروع الذي بلغت نسبة إنجازه الـ 50 بالمائة حاليا والمسجل قطاعيا سنة 2006 - حسب نفس التوضيحات- تأخرا كبيرا لـ"عدم توفر الأرضية المناسبة".

وقسمت هذه المنشأة الصحية التي يجري إنجازها على مساحة 3 هكتارات بتكلفة نحو مليار دج إلى فضاءات موزعة بين طبية وترفيهية ومساحات خضراء وأخرى مخصصة للعب الأطفال. وسيمكن هذا الصرح الطبي عند دخوله مرحلة الاستغلال التخفيف من أعباء ومشاق تنقل المرضى إلى الولايات المجاورة.

وتماشيا مع تنامي عدد السكان الذي عرفته البلدية إضافة إلى استقطابها لأعداد كبيرة من الساكنة من مختلف ولايات الوطن في السنوات الأخيرة تم تزويد هذه البلدية بقطب حضري عمراني جديد على مستوى منطقة "بن مرزوقة" تضم 2200 وحدة من صيغة السكن العمومي الإيجاري.

وسيتم مع نهاية 2017 تسليم من مجمل هذا المشروع حصة أولى تضم نحو 1000 وحدة على أن تسلم باقي السكنات قبل نهاية السداسي الأول من 2018.

ويجري إنجاز هذا القطب الحضري الذي يضم في مجمله نحو 4000 وحدة سكنية - تستكمل تدريجيا في السنوات القادمة- على مساحة تناهز 15 هكتارا بتكلفة إجمالية تصل إلى نحو 5 ملايير دج.

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

اخر الاخبار

قيم هذا المقال

0