الرئيسية | المجـتـمـع | الوسطية والاعتدال في الإسلام عنوان الندوة السنوية بالزاوية البكرية بأدرار

إيحاءا لذكرى وفاة شيخ الزاوية العلاّمة الشيخ سيدي أحمد ديدي

الوسطية والاعتدال في الإسلام عنوان الندوة السنوية بالزاوية البكرية بأدرار

بواسطة
 
الوسطية والاعتدال في الإسلام عنوان الندوة السنوية بالزاوية البكرية بأدرار

نظمت أمس بالمدرسة القرآنية التابعة للزاوية البكرية ببلدية تمنطيط في ولاية أدرار ندوة تحت عنوان  "الوسطية والاعتدال في الإسلام" ، وقد إعتادة الزاوية على تنظيم هذه الندوة السنوية إيحاءا لذكرى وفاة شيخ الزاوية ، العلامة الجليل ، الشيخ سيدي احمد ديدي.

أطر الندوة أساتذة جامعيون وباحثون وأئمة وشيوخ ، وحضر الندوة إطارات وموظفي الشؤون الدينية بالولاية و خارجها،وكذلك  محبي الزاوية وجمع كبير من المواطنين، وتضمنت الندوة ثلاثة مداخلات  الأولى بعنوان  "الوسطية والإعتدال في الإسلام .. الأسس والضوابط" ، والثانية بعنوان "معالم الوسطية .. أو ملامح الوسطية "، وكانت الثالثة بعنوان "وسطية الإخاء وإسقرار المجتمع"، هذا وتعتبر تمنطيط من المدن العريقة بولاية أدرار ، وبالمنطقة المسماة توات ، وقد سكنها اليهود حسب بعض المعلومات ، وطردهم منها العالم العلامة الجليل المرحوم  الشيخ محمد بن عبدالكريم المغيلي التلمساني،  وتعود تسميتها إلى اٍسم بربري مركب من كلمتين أتما وتعني النهاية وتيط وتعني العين أي نهاية العين، وهنالك من يقول  بأن الترجمة الحرفية لكلمتي أتما وتيط هي الحاجب والعين ، وقد أدخلت على التسمية الأصلية بعض التعديلات بغية تسهيل النطق فأصبحت تمنطيط ، وتوجد بالزاوية البكرية مكتبة بها العديدة من المخطوطات، والتي هي بحاجة إلى ترميم وعناية صيانة لها من الإتلاف، بسبب تأثرها ببعض بالعوامل الطبيعة المؤثرة في الورق حسب نوعيته عبر الأزمان.

 

 

1 مشاهدة

التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0