الرئيسية | الثـقـافـي | ملتقى وطني حول دور علماء غليزان والشلف خلال الحقبة الاستعمارية

يندرج في إطار الاحتفالات المخلدة لخمسينية الاستقلال

ملتقى وطني حول دور علماء غليزان والشلف خلال الحقبة الاستعمارية

بواسطة
 
ملتقى وطني حول دور علماء غليزان والشلف خلال الحقبة الاستعمارية

تحتضن ولاية غليزان  يومي الـ 26 و27 من الشهر الجاري الملتقى الوطني   حول حياة العلامة الشيخ مصطفى الرماصي، حيث تندرج التظاهرة في إطار الاحتفالات المخلدة لخمسينية الاستقلال.

يشهد الملتقى حضور عدد من المفكرين والدكاترة في المجال الديني بالإضافة إلى رؤساء المجالس العلمية وكذا شيوخ الزوايا لإثراء مواضيعه ومحاور نقاشاته، التي سيتم من خلالها إبراز نشاطات علماء الدين في كل من ولايتي غليزان والشلف الذين كان لهم دورا فعالا في ترسيخ مبادئ ديننا الحنيف والحفاظ على وحدة التراب الوطني ومساهمتهم في تحرير الوطن من قبضة الاستعمار الفرنسي.

ومن جهة أخرى، قال أحد القائمين على تنظيم هذه التظاهرة الثقافية العلمية، بأن سنة مبالغ القرض الحسن عرفت تزايدا ملحوظا خلال العام الجاري، مقارنة بالسنوات الماضية حيت أحصت مصالح مديرية الشؤون الدينية والأوقاف مبلغ 1مليار و500 مليون سنتيم، وجهت إلى نحو 16 مشروعا لفائدة شباب المنطقة ليصل عدد مشاريع القرض الحسن إلى 85 مشروعا على مستوى ربوع الولاية في الوقت الذي سيتم فيه توزيع أغلفة مالية تترواح قيمتها مابين 3 آلاف دينار إلى 4 آلاف دينار على أكثر من 2600 عائلة معوزة.

وحول مشروع المسجد القطب، الذي يتربع على أكثر من هكتارين، أكد مدير القطاع بأن نسبة الأشغال تجاوزت الـ50 بالمائة، ومن المنتظر أن يتم تسليم هذا المرفق الديني بداية السنة المقبلة، حيث يعتبر صرحا دينيا، يسع لأكثر من 2800 مصلي كما تحتوي مرافق المسجد القطب على مدرسة قرآنية ومكتبة للمطالعة  علما أن الولاية  تحصي نحو 554 مابين مساجد ومصليات، من بينها 357 مسجد تقام على مستواها صلاة الجمعة أسبوعيا.

  

521 مشاهدة

الإشتراك في تعليقات نظام RSS التعليقات (0 مرسل)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

  • عريض
  • مائل
  • تحته خط
  • إقتباس
  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي

الكلمات الدليلية:

لا يوجد كلمات دليلية لهذا الموضوع

قيم هذا المقال

0