مؤسسات عمومية تعطي الأفضلية لشركات حدّاد

أطلقت مؤسسة الجزائرية للمياه مناقصة وطنية مفتوحة لانجاز محطة لتحلية مياه بحر بولاية بجاية بسعة 50.000 متر مكعب في اليوم قابلة للتوسيع إلى 100.000 متر مكعب بقيمة اجمالية تفوق 50 مليون دولار، ورغم غياب متعاملين وطنيين سبق لهم ان انجزوا مشروعا مماثلا في الجزائر، الا أن الجزائرية للمياه لم تفتح المجال لمتعاملين اجانب ووضعت شروطا مالية وتقنية تتوافق الى حدّ بعيد مع مؤهلات مجمع ETRHB لمالكه علي حداد رئيس كنفدرالية منتدى رؤساء المؤسسات والذي ينتظر أن يكون أول المتقدمين بعروض لافتكاك المشروع، وهو ما يؤكد الأفضلية التي يحظى بها حداد في مختلف المشاريع التي يمولّها رئيس نقابة  رجال الاعمال من قروض بنكية.

افاد الموقع الإخباري” e-bourse d’Algérie” ان الشروط التي وضعتها شركة الجزائرية للمياه تحت وصاية وزارة الموارد المائية لاختيار المتعاملين المؤهلين لإنجاز مشروع محطة لتحلية مياه بحر بولاية بجاية جاءت على مقاسات مجمع مجمع ETRHB لمالكه علي حداد ما يجعله مؤهلا بالدرجة الأولى للحصول على مشروع .

هذا وتلخّصت الشروط التقنية والمالية التي وضعتهاADE لمنح المشروع ان يكون المتعهد يمتلك شهادة للتأهيل والتصنيف المهني في الأنظمة الهيدروليكية من الفئة الثامنة شهادة الأداء خلال 10 سنوات الاخيرة على الأقل تخص مشروع محطة لمعالجة مياه الشرب أو مياه البحر، محطة لتحلية المياه بقدرة تقنية تزيد او تساوي 10000 متر مكعب في اليوم، خزان بسعة 10000 متر مكّعب ومحطة ضخ بسعة 500 لتر في الثانية.

كما اشترطت الجزائرية  للمياه من الناحية المالية أن يصل رقم  اعمال الشركة الحاصلة على المشروع خلال الثلاث سنوات الأخيرة الى قيمة تفوق أو يساوي خمسة ملايير دينار وهو ما ينطبق على مجمع ETRHB، يضيف ذات الموقع.

هذا ويسعى علي حداد خلال الفترة الاخيرة الى افتكاك عقود جديدة مع وزارة الداخلية، حيث أبدى مكتب الدراسات التابع لمجمع ETRHB اهتمامه بإعداد مخطّط شغل الأراضي ببلدية دالي ابراهيم التابعة للمقاطعة الإدارية للشراقة غرب العاصمة والذي تم تقسيمه إلى ثلاث حصص ينتظر أن يتم منحها الى مكاتب دراسات مقيّدة في السجّل الوطني للمهندسين المعماريين.

وتواصل عديد المؤسسات  العمومية اعطاء الأفضلية لشركات علي حداد لانجاز عشرات المشاريع التي تم اطلاقها بموجب قروض بنكية رغم الانتقادات اللاذعة التي طالما وجّهت لمجمع ETRHB، اخرها التقرير الذي رفع الى عبد الغاني زعلان وزير النقل والأشغال العمومية حول اشغال تقوم بتنفيذها شركة مقاولات تابعة لمجمع علي حداد والمكلفة بأشغال سكة حديدية بولاية غرب الوطن، زيادة على عدم احترام آجال تسليم المشاريع ورداءة الإنجاز وهو ما بدا جليا في التصدعات والانهيارات التي عرفها مؤخرا الطريق السريع بعزازقة ولاية بتيزي وزو المنجز من قبل شركة البناء” ETRHB Haddad  بتكلفة مالية بلغت 600 مليار سنتيم.

سارة .ط