خوفا من ارتفاع مصاريف كراء المحلات ودفع مستحقات العمال

كشف إلياس سنوسي، رئيس النقابة الوطنية لوكالات السياحة والأسفار، أن 90 بالمائة من المائة من أبواب الوكالات لا تزال مغلقة رغم ترخيص الحكومة استئناف نشاطهم، بسبب الخوف من ارتفاع حجم المصاريف على كراء المحلات ودفع مستحقات القاعدة العمالية.

وأوضح سنوسي في تصريح له أمس، أن قرار أصحاب الوكالات كان بسبب إبقاء السلطات العليا للبلاد على قرار غلق الفضاء الجوي أمام حركة نقل الطيران وحركة المسافرين، ما جعل نظام حجز السفريات مستحيلا أمام هذا الوضع، الذي ازداد سوء لا سيما عقب تعليق شركة طاسيلي للطيران رحلاتها الجوية الداخلية إلى غاية نهاية جويلية الجاري، مؤكدا أن نشاط الوكالات السياحية في طريقه إلى الزوال في المستقبل القريب، وهو الأمر الذي سينعكس سلبا على 30 ألف عاملا سيحالون على البطالة.

وأشار رئيس النقابة الوطنية لوكالات السياحة والأسفار، إلى أن وكالات السياحة والأسفار توظف 30 ألف عاملا بطريقة مباشرة و100 ألف بطريقة غير مباشرة، غير أن الوضع الذي يمر به أصحاب الوكالات جعلهم يفكرون في تسريح العمال، مجددا مناشدة السلطات من أجل التدخل لوضع حل لمشاكلهم.

جمال.ز