420 مسجدا و30 مدرسة قرآنية و24 زاوية ومركز ثقافي إسلامي

استفاد قطاع الشؤون الدينية والأوقاف بولاية ورقلة من 48 منصب جديد في مختلف الأسلاك والرتب لموسم 2019/2020 والتي ستوجه لتدعيم التأطير بمختلف المرافق الدينية بالولاية، حسب مسؤولي القطاع.

وتضاف تلك المناصب الجديدة التي ستساهم في تخفيف العجز المسجل في مجال التأطير الديني، إلى 38 منصب آخر تخص القائمين بالإمامة عبر مساجد الولاية، كما أوضح إطار مكلف بمصلحة الموظفين بذات المديرية.

وتقدر نسبة التأطير بمساجد الولاية بـ37 بالمائة فقط في جميع الرتب، حيث لا تتجاوز المناصب المتوفرة حاليا فيما يخص رتبة أستاذ التعليم القرآني مثلا 87 منصب ينشطون عبر دور العبادة، مثلما أضاف بلخير معمري.

وبغرض تغطية النقص “الملحوظ” في نسبة التأطير الديني المطلوب في جميع الرتب عبر المساجد والمدارس القرآنية، يتم الاستعانة حاليا بمتطوعين، كما جرى شرحه .

ويشكل استحداث معهد لتكوين الأئمة بهذه الولاية ”الوسيلة الكفيلة بتدارك النقص المسجل في هذا المجال، مما سيضمن استقطاب الراغبين من المنطقة في ممارسة هذا النشاط الديني”، مثلما يرى ذات المسؤول.

وتحصي ولاية ورقلة في الوقت الراهن 420 مسجدا و30 مدرسة قرآنية من بينها مدرستين خاصتين منفصلتين عن المساجد بالإضافة إلى 24 زاوية ومركز ثقافي إسلامي يضمن تنظيم دورات تكوين وتأهيل دورية لفائدة الأئمة، حسب معطيات مديرية الشؤون الدينية والأوقاف.