الطبعة الـ17 لمعرض الحمضيات

يشارك في فعاليات الطبعة الـ 17 لمعرض الحمضيات لولاية تيبازة، 85 مشاركا لإبراز طاقات الولاية التي تحتل المرتبة الثالثة وطنيا من حيث الإنتاج.

ويتعلق الأمر بمناسبة مهنية تنظمها الغرفة المحلية للفلاحة سنويا كفضاء لتبادل الخبرات والتجارب بين مهنيي القطاع وكذا المتدخلين الآخرين، سيما منهم التقنيين والخبراء وأجهزة الدعم والبنوك وشركات التأمين لمناقشة أبرز الانشغالات والعوائق التي تعترض الفلاح في الميدان، حسب الأمين العام للغرفة، حميد برناوي.

وتميزت طبعة هذه السنة، بالإعلان عن مشروع إنشاء تعاونيات خاصة بشعبة الحمضيات في ظل تسجيل وفرة الانتاج خلال موسم (2018-2019) بارتفاع بلغ 1249900 قنطارا، محافظة في ذلك الولاية على مرتبتها الثالثة، حسب ذات المسؤول.

ويمثل مشروع إنشاء تعاونيات خاصة بشعبة الحمضيات، من بين الأدوات الأساسية لتنظيم المهنة والتحكم في الإنتاج والتسويق والتصدير وتحسين القدرات الإنتاجية، استنادا لذات المسؤول.

وتعد شعبة الحمضيات بالولاية من بين الشعب التي تعرف تطورا ملحوظا من ناحية المردودية وحجم الاستثمارات المحققة في كل موسم، تجسدت من خلال توسيع المساحات المغروسة وتطوير الإنتاج وتنويعه، استنادا للأمين العام للغرفة.

وقال ذات المسؤول في السياق، أن المساحة الإجمالية المغروسة المخصصة للحمضيات تطورت بأزيد من 77 بالمائة في الفترة الممتدة من سنة 2010 إلى سنة 2019، لتصبح حاليا 5021 هكتارا وبمردود 305 قنطارا في الهكتار الواحد خلال الموسم الجاري.

ويعمل القائمون على القطاع بالولاية على ترقية وتثمين الشعبة من خلال ضمان مرافقة المنتجين استعدادا لتجسيد أهداف مسطرة على المديين القصير والمتوسط، من بينها التصدير والصناعة التحويلية الغذائية والتخزين والتوضيب لإعطاء قيمة مضافة للمنتوج عند تسويقه أو تصديره.

محمد.خ