احتضنت الفعالية غابة مسيلة

شارك أكثر من 8000 طفل من 26 بلدية بولاية وهران أول أمس في احتفالات باليوم العالمي للطفل نظمت بغابة مسيلة بدائرة بوتليليس في جو بهيج.

وجاء هؤلاء الأطفال رفقة، مؤطرين من مؤسسات الشباب وجمعيات ورابطات ثقافية وعلمية ورياضية من مختلف بلديات الولاية، للمشاركة في حدث اليوم العالمي للطفولة، الذي يحتفل به في 1 جوان من كل سنة، والذي يتزامن أيضا مع 15 جوان اليوم الأفريقي للطفولة.

وتم تأخير احتفالات الأول من جوان إلى هذا التاريخ، بسبب امتحانات نهاية السنة، التي شغلت الأطفال لعدة أسابيع.

وحسب مدير مؤسسات الشباب لولاية وهران، لخضر بوبطانة، فإن هذه التظاهرة يتم تنظيمها ككل سنة من قبل مديرية الشباب والرياضة وديوان مؤسسات الشباب بالتعاون مع رابطة الأنشطة العلمية والثقافية.

وشارك الأطفال الذين كانوا يرتدون قبعات خضراء وحمراء وبيضاء، في جميع أنواع الأنشطة خاصة الرياضية، على غرار كرة القدم والكرة الطائرة والجيدو والكيك بوكسينغ، اضافة إلى الرقص والغناء وعروض أخرى، إضافة إلى أنشطة أكثر مرحًا مثل لعبة سباق الأكياس، علاوة على تعلم التقاط الصور.

ومن بين الحضور البطل العالمي السابق في الكيك بوكسينغ وفول كونتاكت (2002-2003) بلفروم بولنوار، الذي يرأس حاليًا جمعية “الوحدة”، لتدريب الشباب في هذا التخصص ومختلف الفنون القتالية.

وقام مهرجون بتنشيط عدد كبير من الأنشطة، وسط متعة كبيرة للأطفال، الذين شاركوا في بكل اهتمام في جميع الأنشطة في جو بهيج واحتفالي، وساهمت غابة مسيلة في إضفاء هذا الجو.

وكانت عناصر الدرك الوطني والحماية المدنية ومحافظة الغابات، بالإضافة إلى فريق طبي تسهر على توفير الطمأنينة والأمن للبراعم، التي قامت بعد تناول غداء مستحق، بتنظيف المكان لتحظى بهدايا من منظمات وجمعيات منها جمعية السياحة والترفيه (بيت الشباب أيسطو)، برئاسة سامية لبيض.

خالد.ب