FCE يدعو الحكومة لإطلاق قروض بلا فوائد للحفاظ على مناصب الشغل

  • سامي آكلي: “البنوك الإسلامية ستسمح بتمويل الاقتصاد وإخراجه من أزمة إنهيار أسعار النفط”

رافع سامي اكلي، رئيس منتدى رؤساء المؤسسات، لضرورة مرافقة البنوك للشركات والمؤسسات المتضررة من وباء كورونا، مؤكدا أن 80 بالمئة من الشركات تضررت من أزمة كورونا، داعيا إلى اعتماد قروض بلا فوائد للحفاظ على مناصب الشغل بهذه المؤسسات، مشددا على ضرورة الإسراع في الذهاب إلى نموذج اقتصادي جديد عبر تحرير الاستثمار ورفع القيود البيروقراطية، ورقمنة القطاع وإصلاح المنظومة البنكية.

أوضح الرجل الأول على رأس منتدى رؤساء المؤسسات، أن الجزائر مطالبة الآن بالإسراع في إصلاح المنظومة البنكية، لاستقطاب الكتلة النقدية من السوق الموازية التي قدرها ما بين 60 إلى80 مليار دولار، مضيفا أن بعث ديناميكية اقتصادية وفتح المزيد من شبابيك البنوك الإسلامية، من شأنها استعادة هذه الكتلة التي ستسمح بدورها بتمويل الاقتصاد وإخراجه من أزمته التي سببها انهيار أسعار النفط ووباء كوفيد 19 العالمي.

هذا ودعا سامي اكلي، إلى فتح فرص الاستثمار ومرافقتها بإنهاء البيروقراطية وتسريع إصلاح المنظمة البنكية، وتقديم امتيازات مستقطبة لرؤوس الأموال الجزائرية والأجنبية، مضيفا بأن منظمته قدمت 30 اقتراحا لبعث نموذج اقتصادي جديد.

جمال.ز