مشروع إلتهم أزيد من 10 ملايير سنتيم ولم تنته به الأشغال بعد

أكد والي ولاية خنشلة، كمال نويصر، أول أمس، أنه تم تخصيص مبلغ 7 ملايير سنتيم لإستكمال أشغال مشروع إعادة تأهيل ملعب “حمام عمار”، عقب اقتطاعها من مبلغ 800 مليار سنتيم، استفادت منها الولاية خلال شهر أفريل المنصرم، في إطار البرنامج المستعجل لصندوق الضمان والتضامن للجماعات المحلية.

وأفاد المتحدث، أن الأشغال الإضافية، تتمثل في بناء منصة شرفية، تهيئة منصة خاصة بالإعلاميين، إضافة إلى تشييد 18 غرفة مهيأة للاعبي فريق اتحاد مدينة خنشلة، وجناحين خاصين بالمدرب ومساعده للقضاء على مشكل الإيواء، الذي لطالما عانى منه الفريق خلال السنوات المنصرمة.

وأشار نويصر، إلى أن كافة الإجراءات الإدارية الخاصة بعملية إعادة تأهيل غرف حفظ الملابس، إضافة إلى غرفة الحكام وتركيب اللوح الالكتروني تمت، على أن تنطلق الأشغال قريبا، مضيفا أنه تم برمجة عملية بناء 15 محل تجاري عصري أسفل مدرجات الملعب، حيث ستوضع تحت تصرف بلدية خنشلة، لتأجيرها للمتعاملين الخواص.

وأبرز الوالي أنه تم تخصيص غلاف مالي يقدر بـ10 ملايير سنتيم، لعملية إعادة الاعتبار لملعب “حمام عمار” تحسبا لوضعه تحت تصرف فريقي إتحاد مدينة خنشلة وشباب بوجلبانة لاستقبال ضيوفهما خلال الموسم الكروي القادم في أحسن الظروف، من خلال بناء مدرجات بالجهتين الشرقية والغربية للملعب لرفع طاقة استيعابه للجماهير، وهي العملية التي انطلقت فيها مؤسسة “كوسيدار” خلال شهر جانفي المنصرم وتشارف الأشغال بها على نهايتها.

من جهة أخرى أكد الوالي، أن مناقصة تغطية أرضية المركب الرياضي”1 نوفمبر” بالعشب الطبيعي، أعلن عن عدم جدواها، بسبب عدم تقدم أي مقاولة لسحب دفتر الشروط.

سمير.ج