إرتفعت بأزيد من 239 بالمائة مقارنة بـ 2018

شكلت 2.51 بالمائة من الصادرات خارج المحروقات مقابل 0.65 بالمائة العام الماضي

تجاوز حجم صادرات الجزائر من الإسمنت 59 مليون دولار خلال الأشهر 11 الأولى من 2019، مسجلة بذلك ارتفاعا بأزيد من 239 بالمائة مقارنة بنفس الفترة من سنة 2018.

كشفت آخر أرقام الجمارك، عن تسجيل “الاسمنت المائي” و”إسمنت كلنكر” تحسنا ملحوظا بحيث انتقلا من 17.47 مليون دولار خلال 2018 إلى 59.24 مليون دولار خلال 2019، أي بارتفاع قدره 239.20 بالمائة، أرقام تجاوزت توقعات صادرات هذه المادة المقدمة في شهر نوفمبر الماضي من طرف وزارة التجارة.

هذا وبلغت إمكانيات الجزائر في إنتاج الاسمنت 40 مليون طن سنويا، علما أن البلاد قادرة على تصدير 20 مليون طن من هذه المادة مقابل حاجيات للسوق المحلي تصل إلى حوالي 22 مليون طن في السنة.

5 منتجات تمثل 74 بالمائة من الصادرات خارج المحروقات

من جهة أخرى، حققت 5 منتجات أزيد من 47.57 بالمائة من الصادرات خارج المحروقات خلال 2019، ويتعلق الأمر بالأسمدة المعدنية أو الكيميائية النتروجينية  بحصة قدرها 30.99 بالمائة، الزيوت والمواد الأخرى الناجمة من تقطير الزفت  18.46 بالمائة، والأمونياك 11.75 بالمائة، سكر القصب والبنجر 10.55  بالمائة، وفوسفات الكالسيوم الطبيعي 2.82 بالمائة.

وتبقى الصادرات خارج المحروقات هامشية في السنة الفارطة بـ 2.362 مليار دولار ما يمثل 7.24 بالمائة من الحجم الإجمالي للصادرات الجزائرية مقابل 2.675 مليار دولار في 2018.

قمر الدين.ح