توزيع الكهرباء والغاز للشرق بقسنطينة :

بلغت نسبة تجهيز الزبائن المتصلين بالشبكة ذات التوتر المنخفض بالعدادات الإلكترونية لشركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق بقسنطينة 60 بالمائة، حسب ما صرحت به مصالح هذه المؤسسة.

وقد أوضح نفس المصدر أن عملية تنصيب هذه العدادات الإلكترونية خلال السنوات الأخيرة التي تمت عن طريق استبدال العدادات القديمة قد شملت 60% من الزبائن المتصلين بالشبكة ذات التوتر المنخفض، على غرار أصحاب السكنات وأرباب المشاريع الصغيرة، مشيرا إلى أن عمليات إعادة الإسكان قد ساهمت في تسريع هذه العملية.

كما أشار نفس المصدر إلى أن عملية استبدال العدادات القديمة والتي شملت 110.248 زبونا من إجمالي 252.595 زبونا متصلا بشبكة الكهرباء التي تمتد على أكثر من 5.000 كلم “ستنتهي بحلول عام 2020.”

وفي سياق آخر، تم خلال سنة 2018 الانتهاء من تجهيز الزبائن المتصلين بالشبكة ذات التوتر المتوسط والعالي بالعدادات الإلكترونية، على غرار الإدارات والشركات وأصحاب المصانع.

وقد مكن العداد الإلكتروني، المجهز بتكنولوجيا من الكشف عن كمية الاستهلاك عن بعد عن طريق إرسال مؤشر الاستهلاك من موقع المشترك إلى قاعدة بيانات شركة توزيع الكهرباء الغاز بفضل نظام إلكتروني، من تحسين نوعية الخدمة وكذا تفادي تسجيل أخطاء في تدوين كمية الاستهلاك.

ويعتبر هذا ”العداد الذكي” الذي يسمح أيضًا بالتواصل مع تقنية الإدارة عن بعد، وسيلة فعالة في اكتشاف طبيعة انقطاع الطاقة، خاصةً إذا كانت ناتجة عن عطب أو بسبب عدم تسديد الفاتورة، كما أكدته مصالح شركة توزيع الكهرباء والغاز للشرق بقسنطينة، مضيفًة أن هذا النوع من الوسائل الحديثة سمح للشركة بتقليل الجهد والوقت المستغرق في إصلاح الأعطاب.

للإشارة فقد بلغ معدل التغطية بهذه الطاقة في ولاية قسنطينة نسبة 99 بالمائة مقابل معدل تغطية بالغاز الطبيعي بلغ 91.8 بالمائة الذي تمتد شبكته على طول حوالي 2500 كلم.

ق. م