توبع بتهم إهانة هيئة نظامية والإساءة لرئيس الجمهورية

أصدرت أمس محكمة عين تيموشنت، حكما بالسجن 6 أشهر نافذة وأخرى غير نافذة، إضافة عن غرامة مالية قدرها 50 ألف دينار، في قضية الناشط هشام صحراوي، وعليه من المنتظر أن يغادر السجن في الـ 24 أوت المقبل بعد استنفاذ مدة عقوبته.

للتذكير تم إيداع صحراوي الحبس المؤقت في الـ 26 فيفري الماضي، وخلال جلسة المحاكمة الأربعاء الماضي التمست النيابة 9 سنوات حبسا في حقه. 

وتوبع المعني بتهم إهانة هيئة نظامية، الإساءة لرئيس الجمهورية، واستعمال جراح المأساة الوطنية قصد المساس بمؤسسات الجمهورية.

حكيمة شتوان