منذ انتخاب الرئيس عبد المجيد، يتردد إطار سابق معزول منذ سنوات على العاصمة، يزور هذا ويلتقي ذاك، وفي كل مناسبة أو لقاء يقدم صاحبنا صورة طبق الأصل من سيرته الذاتية CV، مؤكدا أنه تعرض لـ التهميش والإقصاء من قبل وزير سابق عمل في حكومة أحمد أويحيى عام 2010 ، الإطار السابق زار كل شخص تربطه صلة أو علاقة بالرئيس عبد المجيد تبون، من أجل العودة لشغل منصب سامي في الدولة من جديد، ويعلق بعض معارف المعني إنه نسخ من سيرته الذاتية 500 نسخة وضعها في صندوق السيارة، وفي كل مرة يقدم نسخة على وعسى يعود للمسؤولية.