اختتام الصالون الدولي “أغري برو إكسبو 2020 “

أختتمت بمركز الاتفاقيات “محمد بن أحمد ” لوهران فعاليات الطبعة الخامسة للصالون الدولي للفلاحة (أغري برو إكسبو 2020)  والذي عرف مشاركة زهاء 50 عارضا.

وحضر هذه التظاهرة عدة مؤسسات وطنية متخصصة في مختلف المهن الفلاحية من الجزائر وشركة واحدة من تونس فضلا عن مشاركة هيئات ومخابر وجمعيات مهنية تنشط في المجال الزراعي حسب المكلف بالإعلام على مستوى هذا الصالون المنظم من طرف وكالة الاتصال ” اكسبوزيوم ايفانت”.

ويهدف هذا الموعد الاقتصادي إلى إبراز المؤهلات التي يزخر بها القطاع الفلاحي بالجزائر وعرض مهارات المهنيين في شتى الشعب وفي التربية الحيوانية وفي مجالات المكننة والري الفلاحي والأدوية الصحية الخاصة بالنباتات والبيطرة وكذا تمكين العارضين من الترويج وتسويق منتجاتهم كما أضاف زكي صوفي.

كما تم تخصيص في هذا الصالون حيزا كبيرا للمؤسسات المتخصصة في إنتاج وتسويق الأعلاف لاسيما منها الموجه للدواجن وكذا العتاد المستعمل في تربية الدواجن والأبقار الحلوب ومعدات المعالجة الفلاحية منها تلك الخاصة بالأشجار المثمرة وتحويل زيت الزيتون.

وشكلت هذه الطبعة فرصة للتعريف أكثر ببعض الأنشطة الفلاحة التي أصبحت لها حضورا في عالم الفلاحة بالجزائر خلال السنوات الأخيرة منها زراعة الزعفران وتربية الأرانب حيث يعتبر رئيس الجمعية الوطنية “الجيل الجديد ” لمربي الأرانب “أن هذا الحدث مناسبة للتعريف بهذا النوع من النشاط الفلاحي ونشر ثقافة استهلاك لحم الأرانب وتنويع سوق اللحوم البيضاء على مستوى الوطن”.

من جهة أخرى، اكتشف زوار هذا الصالون متحف الفلاحة بسيدي بلعباس الذي يضم مجموعة من القطع النادرة والفريدة من نوعها على غرار مستلزمات وماكينات فلاحية فضلا عن تخصيص فضاء لمزرعة عبارة عن “حديقة للحيوانات ” تحوي على عدد من الحيوانات مما سمح لتلاميذ بعض المدارس بوهران لزيارة هذه الحديقة.

كما أقيمت سلسلة من المحاضرات تتناول عدة مواضيع منها ” آفاق تطوير زراعة الأعلاف “و “نوعية الحليب الطازج” و”التسيير التقني لتربية الدواجن”.

سامية.س