3 منتخبات عربية في القائمة

 بدأت التخمينات حول أبرز المنتخبات المرشحة لرفع لقب كأس الأمم الإفريقية 2019، خاصة وأن النهائيات لا تخضع في العادة إلى منطق الأقوى على الورق بل تعتمد على الجهد والعطاء داخل الملعب.

تنطلق النسخة الثانية والثلاثون من بطولة الأمم الإفريقية (2019)، يوم 21 جوان المقبل، وستقام على الأراضي المصرية للمرة الخامسة، وبمشاركة 24 منتخبًا للمرة الأولي في تاريخ البطولة، وتستمر منافسات “الكان” حتى 19 جويلية المقبل.

ويشارك في بطولة أمم إفريقيا عدد من المنتخبات الإفريقية القوية والمرشحة لحصد لقب البطولة القارية على أرض الفراعنة هذا العام .

ويستعرض “يوروسبورت عربية” في هذا التقرير أبرز المرشحين للتتويج باللقب الإفريقي:

منتخب مصر

يعد منتخب مصر من أبرز المنتخبات المرشحة للتتويج بكأس الأمم الإفريقية خاصة وأن البطولة ستقام على الملاعب المصرية حيث يلعب عامل الجمهور لصالح “الفراعنة”.

ومن المنتظر أن تشهد مباريات مصر دعمًا جماهيريًا كبيرًا مثلما حدث في نسخة 2006 التي أقيمت في مصر وتوج الفراعنة بلقبها مع المعلم حسن شحاته.

يضم منتخب مصر أكثر من لاعب محترف في الدوريات الأوروبية على رأسهم محمد صلاح النجم الأبرز مع ليفربول بالبريميرليغ ودوري أبطال أوروبا وأحمد حجازي أفضل لاعب في وست بروميتش بجانب محمود حسن تريزيغيه أفضل لاعب في الدوري التركي وأحمد المحمدي الذي صعد مع أستون فيلا إلى الدوري الإنجليزي الممتاز.

وإضافة إلى المحترفين يضم المنتخب المصري مجموعة من اللاعبين المحليين أصحاب الخبرات، على رأسهم عبد الله السعيد صانع ألعاب بيراميدز، بالإضافة إلى وليد سليمان لاعب النادي الأهلي، وطارق حامد لاعب نادي الزمالك.

وتوج المنتخب الوطني باللقب في 7 نسخ سابقة من بينها أول نسختين للبطولة في 1957 و1959 كما يحمل أكثر من رقم قياسي آخر من بينها أنه الفريق الأكثر مشاركة في النهائيات برصيد 24 مشاركة.

ويتطلع المنتخب بقيادة المدرب المكسيكي خافيير أغيري، لاستعادة اللقب الغائب عنه منذ توج به للمرة السابعة في 2010 علمًا بأن المنتخب  خسر المباراة النهائية للنسخة الماضية عام 2017 أمام نظيره الكاميروني.

منتخب الكاميرون

يخوض منتخب الكاميرون بطولة كأس الأمم الإفريقية للدفاع عن اللقب الذي أحرزه قبل عامين كما يتطلع الفريق لتعويض بلاده عن تجريدها من استضافة هذه النسخة من البطولة بقرار من الاتحاد الإفريقي “كاف”.

ويعتمد المنتخب الكاميروني المصنف السابع أفريقيًا و54 عالميًا، والذي توج في 2017 بلقبه الخامس في البطولة، على كتيبة من اللاعبين المحترفين مثل جويل ماتيب مدافع ليفربول الإنجليزي وإيريك ماكسيم تشوبو موتينغ نجم باريس سان جيرمان الفرنسي كما يقود الفريق المدرب الهولندي كلارنس سيدورف.

منتخب تونس

يعد منتخب تونس من المنتخبات المرشحة بقوة لحصد لقب كأس الأمم الإفريقية، خاصة وأن “نسور قرطاج” يمتلكون لاعبين أصحاب خبرات طويلة في البطولات القارية، فمنذ تتوج المنتخب التونسي بلقبه الأفريقي الوحيد على أرضه في 2004 ، لم ينجح في الوصول للمربع الذهبي في أي من النسخ بعد ذلك رغم ما يمتلكه من إمكانيات فنية وبدنية عالية ساعدته على العودة للمشاركة في بطولات كأس العالم من خلال نسخة 2018 بروسيا.

ويتطلع “نسور قرطاج” لتعويض الإخفاقات السابقة من خلال المشاركة الجديدة في البطولة الأفريقية لاسيما وأن الفريق يحتل المركز الثاني حاليًا في ترتيب المنتخبات الأفريقية بتصنيف الفيفا والمركز 28 عالميًا.

منتخب تونس يضم أكثر من لاعب مميز ومنهم فرجاني ساسي نجم الزمالك الذي قدم مستوى أكثر من رائع مع أبناء ميت عقبة في موسمه الأول بالنادي، بجانب يوسف المساكني لاعب يوبين البلجيكي معار من نادي الدحيل أحد أمهر اللاعبين في تاريخ المنتخب التونسي بجانب وهبري الخزري نجم سندرلاند الإنجليزي وأحد أهم أسلحة المدير الفني الفرنسي ألاين جيريسي الذي يمتلك خبرات طويلة في الكرة الإفريقية.

منتخب المغرب

من المنتخبات التي لها باع وتاريخ في الكرة الإفريقية واستطاع أن يتصدر مجموعته برصيد 11 نقطة بفارق الأهداف عن الكاميرون صاحب الوصافة، ويقود المنتخب المغربي “الثعلب” هيرفي رينارد الذي يمتلك سيرة ذاتية على أعلى مستوى وينصب ذلك في مصلحة الفريق.

ويضم أسود الأطلس أكثر من لاعب مميز مثل المهدي بن عطية نجم الدحيل القطري ومبارك بوصوفة لاعب الشباب السعودي وخالد بوطيب مهاجم الزمالك وصاحب هدف التعادل للمنتخب أمام إسبانيا في كأس العالم الأخير بالإضافة إلى أيوب الكعبي أحد أخطر المهاجمين العرب في السنوات الماضية والذي يلعب لنادي هيبي شينا فورتون أف سي الصيني، وستكون لديه طموحات هائلة للمنافسة بقوة على اللقب لاسيما وأن هذه النسخة تأتي بعد عام واحد من العروض الرائعة التي أبهر بها المتابعين بمشاركته في كأس العالم 2018 بروسيا رغم خروجه من الدور الأول للمونديال.

منتخب السنغال

منتخب السنغال دائمًا من الفرق المرشحة بالتتويج بكأس الأمم على الرغم من فشل “أسود التيرانغا” في تحقيق اللقب القاري على مدار تاريخه حتى الآن حيث كانت أفضل نتيجة له هي الفوز بالمركز الثاني في نسخة 2002.

وظهر المنتخب السنغالي بصورة جيدة في كأس العالم الأخيرة ونال إشادة الجميع مما يمنحه دفعة قوية للمنافسة بقوة في كأس إفريقيا 2019 بمصر لاسيما وأن الفريق يتصدر ترتيب المنتخبات الإفريقية في تصنيف “الفيفا” ويحتل المركز 23 عالميًا.

ويضم المنتخب السنغالي بين صفوفه مجموعة متميزة من اللاعبين بقيادة المدرب الوطني أليو سيسيه، يتقدمهم ساديو ماني نجم هجوم ليفربول المطلوب في ريال مدريد الإسباني.