بدأ مانشستر يونايتد الإنجليزي، في البحث عن خليفة لحارسه الإسباني ديفيد دي خيا، في ظل الأخطاء الكارثية التي ارتكبها هذا الموسم، وعدم استعداده لتوقيع عقد جديد.

وتعرض دي خيا “28 عامًا” للكثير من الانتقادات مؤخرًا، بسبب تراجع مستواه، وعدم حفاظه على نظافة شباكه في آخر 13 مباراة على صعيد النادي ومنتخب بلاده، حيث أصبح قريبًا من فقدان القميص رقم 1 في اليونايتد أكثر من أي وقتٍ مضى.

ووفقًا لصحية “صن” البريطانية، فإن مانشستر يونايتد، وضع 5 أسماء على طاولة البحث، من أجل خلافة دي خيا، والتي جاءت كالتالي:

يان أوبلاك

حارس مرمى أتلتيكو مدريد، والذي يعد من أبرز المرشحين لخلافة دي خيا.

ويعتبر أوبلاك “26 عامًا” رقميًا واحدًا من أفضل حراس المرمى في العالم، حيث احتفظ بنظافة شباكه في 115 مباراة من أصل 203 خاضها بقميص أتلتيكو مدريد.

ووقع الحارس السلوفيني مؤخرًا عقدًا جديدًا مع أتليتكو مدريد مدته 5 سنوات، وسيتعين على مانشستر يونايتد كسر الشرط الجزائي البالغ 100 مليون جنيه إسترليني، إذا أراد ضم أوبلاك.

تيبو كورتوا

حارس مرمى ريال مدريد، والذي يعاني في الفترة الأخيرة بإسبانيا، حاله مثل حال ديفيد دي خيا، حيث فشل في تقديم مستواه المعهود بقميص “الميرينغي”.

وانتقل كورتوا “26 عامًا” لمدريد مطلع الموسم الحالي، قادمًا من تشيلسي، لكنه قد يعود إلى إنجلترا مجددًا لحماية عرين اليونايتد.

غاسبر سيليسن

يمكن أن يكون حارس برشلونة الثاني، حارسًا أساسيًا لمانشستر يونايتد في الموسم الجديد، بعدما اعترف برغبته في مغادرة كامب نو هذا الصيف.

وشارك الحارس الهولندي البالغ من العمر 30 عامًا في 28 مباراة فقط في ثلاث سنوات، لكن برشلونة لن يفرط في خدماته إلا عن طريق دفع الشرط الجزائي المحدد في عقده، والذي يبلغ 50 مليون جنيه إسترليني.

جاك بوتلاند

حارس مرمى ستوك سيتي والذي يرغب في العودة للدوري الإنجليزي من جديد، بعد هبوط فريقه الموسم الماضي.

ويقال إن ستوك سيتي سيطلب قيمة تقترب من 30 مليون جنيه إسترليني، لبيع بوتلاند.

جيانلويجي دوناروما

 آخر المرشحين لارتداء قميص اليونايتد، هو الحارس الإيطالي الشاب جيانلويجي دوناروما، حارس مرمى ميلان الإيطالي.

دوناروما “20 عامًا” حافظ على نظافة شباكه مع ميلان هذا الموسم في 10 مناسبات فقط، إلا أن مانشستر يونايتد لن يدفع أقل من 65 مليون جنيه إسترليني إذا أراد ضمه.