غاب رئيس وفاق سطيف حسان حمار وكذا سكرتير النادي رشيد عن المحاكمة التي تخصهما في قضية التعاونية العقارية “أم الحياة”، المتهمان فيها بالتلاعب والغش في بيع قطع أرضية أكثر من مرة وتحصيل أموال ضخمة بطريقة غير قانونية، وهو ما جعل القاضي يجدد التأكيد على التماس حكم 5 سنوات حبسا نافذا في حق الرئيس السطايفي مثلما كان عليه الحال في نوفمبر 2017، يذكر ان نطق الحكم كان غيابيا وهو الامر الذي من دون شك سيجعل الرئيس والسكرتير يطعنان في القرار بما ان بعض الانشغالات جعلتهما لا يحضران الجلسة وبهذا فالجميع يترقب مصير الثنائي في القضية خاصة وأنها تبقى تلاحقهما منذ سنوات.