3200 سكن من نفس الصيغة ينتظر التهيئة الحضرية

تم الانتهاء من إنجاز 5000 وحدة سكنية عمومية إيجارية في انتظار استكمال عملية التهيئة الحضرية لـ 3200 وحدة سكنية وربطها بشبكات الكهرباء والغاز عبر ولاية تيارت، حسب والي الولاية عبد السلام بن تواتي.

وأوضح بن تواتي في تصريح صحفي بمناسبة إحياء الذكرى 65 لاندلاع الثورة أن “5 ألاف سكن عمومي إيجاري جاهز للتوزيع و3200 سكن من نفس الصيغة انتهت به الأشغال في انتظار التهيئة الحضرية و الربط بشبكات الكهرباء والغاز من أصل البرنامج المتبقي المقدر بـ 8800 سكن عمومي ايجاري عبر ولاية تيارت.”

وأبرز ذات المسؤول أن” نسبة الأشغال بالسكنات العمومية الإيجارية بلغت 90 بالمائة، حيث سيتم توزيع السكنات الجاهزة والإعلان عن القوائم تدريجيا قبل نهاية 2019 باستثناء 600 عمومية إيجارية ستسلم نهاية السنة القادمة”.

وأفاد الوالي أنه على مدار 20 سنة الأخيرة استفادت ولاية تيارت من 100 ألف وحدة سكنية من مختلف الصيغ، منها 36 ألف سكن ريفي و 30 ألف سكن عمومي إيجاري وهي الصيغة التي تم توزيع منها 16 ألف سكن خلال 3 سنوات الأخيرة.

وأشار عبد السلام بن تواتي أنه تم الانطلاق في عمليات توزيع 1200 سكن عبر مختلف البلديات والبداية من قرية تامدة، ببلدية قرطوفة، التي سيوزع بها 60 سكنا ثم بلدية سي عبد الغني (190 سكنا) فعدد من البلديات الأخرى منها قصر الشلالة (230) والدحموني (300).

وأضاف أن 41 مؤسسة تربوية قيد الإنجاز ستسلم خلال موسم 2020 -2021، مشيرا إلى أن احتياجات ولاية تيارت تقدر بـ 11 مؤسسة تربوية، منها 5 مؤسسات ستنطلق بها الأشغال خلال الأيام القادمة و6 مؤسسات خلال السنة المقبلة.

وتضمن الاحتفال بالذكرى 65 لاندلاع الثورة التحريرية الترحم على أرواح الشهداء بمقبرة تيارت وتدشين متوسطات بأحياء الزمالة والسانية وزعرورة أطلقت عليها على التوالي أسماء شهداء الثورة ميلود زروقي وعلي عليان ورحو عبد القادر.

 كما أطلق اسم الشهيد الحاج يطوش على محطة النقل البري الجديدة، وتدشين ملعبين جواريين ومركزا لتكوين السائقين بتيارت.