إستراتيجية الحكومة للتصدي للكوارث الطبيعية باءت بالفشل

 أزيد من 700 موقع عبر الوطن مهدد بخطر الفيضانات

 كبّدت 51 فيضانا مست 23 ولاية عبر الوطن في الفترة الممتدة من جانفي إلى أكتوبر 2018، الخزينة العمومية خسائر قدرها 49 مليار دينار (أي ما يعادل 4900 مليار سنتيم)، وأكدت فشل إستراتيجية الحكومة للتصدي للكوارث الطبيعية.

ذكّر طاهر مليزي، المندوب الوطني للمخاطر الكبرى بوزارة الداخلية والجماعات المحلية والتهيئة العمرانية، بإطلاق الحكومة ممثلة في مجموعة من القطاعات الوزارية تتقدمهم وزارة الداخلية، إستراتيجية وطنية لتسيير مخاطر الكوارث، تستند على تحضير مخططات عملية قطاعية إبتداء من اليوم الدراسي الذي قامت به وزارة الموارد المائية حول التكفل بخطر الفيضانات، إستراتيجية أشار المسؤول ذاته وبشكل ضمني في تصريحات صحفية أدلى بها أمس على أثير الإذاعة الوطنية، إلى فشلها في تحقيق الأهداف المرجوة منها، مستدلا في ذلك بإحصاء مصالحه لـ 51 فيضانا مس 23 ولاية، وفي فترات متعددة من شهر جانفي إلى أكتوبر 2018، خلفت 20 قتبلا وخسائر مادية قدرت بـ 49 مليار دينار.

في السياق ذاته، أشارت زكية بوقروة، ممثلة وزارة الموارد المائية، إلى أن ما يفوق 700 موقع تم تصنيفها في خانة المواقع المهددة بخطر الفيضانات بالإعتماد على تصنيفين، الأول هو هشاشة الموقع، والثاني يستند على كثافة هطول الأمطار، مؤكدة بأن سبب الفيضانات في هذه المواقع هو إرتفاع منسوب المياه بالأودية بسبب الحواجز الموجودة فيها والتي قد تكون عبارة عن بناءات في الأودية، أو على ضفافها، كما قد تكون ممتلئة بالنفايات الصلبة التي تعطل مجرى الأودية.

هارون.ر