جددوا في مسيرة الثلاثاء 42 رفضهم للرئاسيات

جدد الطلبة الجامعيون العهد مع المسيرات وخرجوا في الثلاثاء 42 على التوالي والأخير قبل تنظيم الإنتخابات الرئاسية، لتأكيد تجندهم لنصرة الحراك الشعبي، رافعين شعارات عدة معبرة عن عدم إقتناعهم بالمترشحين الخمسة للرئاسيات، ورفضهم لهذا الإستحقاق من الأساس.

خرج طلبة مختلف جامعات العاصمة مدعومين بمواطنين من مختلف الشرائح، إلى الشوارع في مسيرة الثلاثاء 42، حيث كانت البداية من ساحة الشهداء كما جرت عليه العادة، ومع بلوغ شارع العربي بن مهيدي ارتفع عدد المشاركين بالتحاق مواطنين بالمسيرة، ووسط تواجد أمني كثيف مقارنة بالأسابيع الماضية، إستقرت المسيرة بساحة البريد المركزي، أين رددت شعارات رافضة لـ “العاءات” الخمس، وأخرى ضد إجراء الانتخابات الرئاسية.

ج.ز