بعد إيفاد لجنة تقنية للوقوف على الوضعية المتدهورة بعيادة الأمومة في بلدية شعبة العامر ولاية بومرداس، والتي على أساس التقرير الذي قدمته تم غلقها، لتفادي خطر إنهيار الجدران على النساء الحوامل اللواتي يقصدن العيادة، تبقى نحو 45 ألف نسمة غير مغطاة صحيا وهو ما يعمق من معاناة سكان البلدية المعزولة، التي يسود سكانها حالة من الغضب والاستياء.