فرصة لتسويق منتجاتهن والحفاظ على الحرف الآيلة للزوال

تشارك أزيد من 40 حرفية ناشطة في مختلف المجالات بمعرض الصناعات التقليدية النسوية الذي افتتحت فعالياته أول امس بالشلف.

وأوضح مدير دار الصناعات التقليدية، محمد لخضاري، أنهذا المعرض الذي جاء تزامنا والعطلة الشتوية يشهد مشاركة 43 حرفية في شتى المجالات وهذا بهدف تنشيط الحركة السياحية وكذا تسويق منتجات الحرفيات.

وأبرز أن هذا المعرض يضم حرفيات هاويات بما فيهن المرأة الريفية ونسوة موظفات وماكثات بالبيت ينشطن بصفة غير رسمية في كثير من الحرف المرتبطة بتراث المنطقة على غرار اللباس التقليدي وصناعة الحلي وكذا الحلويات والطبخ.

ولفت لخضاري إلى أن هذا النشاط إنما جاء بهدف استقطاب الحرفيات الهاويات وإعطاء لهن فرصة لتسويق منتجاتهن والتعرف على بعض بما يسمح مستقبلا بدمج نشاطهن وتنظيم أعمالهن والحفاظ في الأخير على عديد الحرف الآيلة للزوال.

وقد تم تنظيم ندوة تحسيسية لفائدة الحرفيات وهذا بغية إعلامهن بمختلف فرص الشغل وسبل إنشاء مؤسسات مصّغرة في إطار الصيغ التي تتيحها وكالة تسيير القرض المصّغر.

وثمّنت الحرفيات التي استقت آراءهن تنظيم هكذا نشاطات تساهم في التعريف بمنتجاتهن لدى الساكنة المحلية وكذا تقربهن من مختلف الأجهزة والمؤسسات التابعة للقطاع بما يسمح في الأخير بتنظيم نشاطهن وتأطيره وبالتالي تطويره.

ولوحظ خلال اليوم الأول لهذه التظاهرة إقبال معتبر للزوار لاسيما فئة النساء وهو ما خلق حركية ونشاطا على مستوى دار لصناعة التقليدية بحي بن سونة.

تجدر الإشارة، إلى أن معرض الصناعات التقليدية النسوية سيختتم اليوم الثلاثاء.

محمد ل