تزامنا وإحياء الذكرى الـ64 لاندلاع الثورة التحريرية

 استفادت أول أمس أزيد من 400 عائلة موزعة بين بلديتي عين بسام وبئر اغبالو في ولاية البويرة، من شبكة الغاز الطبيعي، بعد معاناة طويلة مع قارورات غاز البوتان، حيث تم ربط القرى والمداشر البعيدة بهذه المادة الحيوية لتعزيز استقرار سكان الأرياف وعدم النزوح نحو المدينة والذي اشرف على ربطه والي الولاية مصطفى ليماني بمعية السلطات المحلية والعسكرية ومسؤولي قطاع الطاقة.

هذا المشروع الطموح من شأنه أن يخفف من متاعب العائلات، خاصة أن هذه البلديات والتجمعات السكنية التابعة لها، تتميز بالتضاريس الوعرة والوضعية القاسية خاصة في فصل الشتاء، مما يزيد من مشاق المواطنين أمام نقص تسويق قارورات غاز البوتان، مشيرا إلى أن المناطق النائية تمت برمجتها ضمن الأولويات للنهوض بالتنمية الريفية وتوفير شبكة الغاز الطبيعي مؤكدا أن نسبة الربط بالبويرة ستصل إلى 85 بالمائة قبل نهاية 2018، وأوضح أن هذا الربط الذي مس 402 عائلة بالغاز الطبيعي، بلغت  تكلفته 53 مليون دج .

المشروع استحسنه كثيرا السكان الذين عبروا لنا عن فرحتهم بهذا الانجاز الذي بدون شك سيطلقون من خلاله معاناة القارورات التي أثقلت كاهلهم خاصة وأننا في فصل الشتاء أين يكثر الطلب عليها .

ا.سليمان