أطباء يرفعون اقتراحات للوزارة من أجل تنظيمها وتخفيف الضغط عنها

كشف محمد ميراوي مدير الصحة لولاية الجزائر، أمس، عن إحصاء أزيد من 4 ملايين كشف طبي على مستوى المصالح الإستعجالية بالعاصمة خلال سنة 2018 معظمها لا تتطلب تدخل المصالح الإستعجالية مما تسبب في خلق الفوضى بهذه المصالح التي يستدعي الأمر إعادة تنظيمها بالتنسيق مع العيادات الصحية الجوارية، حيث سيتم وضع شبكة تتكفل بالاستعجالات الطبية في الجزائر قريبا، وهذا بهدف تحسين نوعية الخدمات المقدمة على مستواها وتنظيمها.

ن. بوخيط

تحسين نوعية الخدمات الطبية المقدمة للمرضى على مستوى المصالح الإستعجالية بالمستشفيات الجامعية والمؤسسات الإستشفائية والعيادات الصحية الجوارية وتقييمها وتنظيمها أبرز المواضيع التي تم التطرق إليها أمس في الأيام الطبية التي نظمت بالمعهد الوطني للصحة العمومية بحضور رؤساء مصالح إستشفائية وأطباء عامون ومختصون، حيث تطرق الحضور إلى مشكل الاكتظاظ بالمصالح الإستعجالية يوميا خاصة أثناء المناوبة الليلية، مما خلق نوعا من الضغط على الأطباء الذين أكدوا تأثير ذلك على تكفلهم بالمرضى.

وأثار المشاركون في الملتقى الدراسي حول تحسين وتنظيم المصالح الإستعجالية نقطة هامة تتمثل في استقبال المصالح الإستعجالية لمرضى لا يتطلب وضعهم الصحي التنقل إليها حيث يستدعي الأمر كشف عادي، وفي هذا السياق كشف محمد ميراوي مدير الصحة لولاية الجزائر أن المصالح الإستعجالية استقبلت سنة 2018 أزيد من 4 ملايين شخص قصدوها للقيام بفحص عادي مما حرم مرضى بحاجة إلى تدخل استعجالي من أدوارهم وتسبب الاكتظاظ بالمصالح الإستعجالية في تأخير التكفل بهم رغم حالتهم الصحية المعقدة.

هذا وشدد مدير الصحة للعاصمة خلال الأيام الطبية على ضرورة تحسين نوعية الخدمات بالمصالح الإستعجالية من خلال تسطير برنامج لتكوين أطباء مختصين في الاستعجالات، حيث أكد أن العمل جاري في هذا الإطار.

هذا وخرج المشاركون في الأيام الطبية بتوصيات هامة لوضع شبكة تتكفل بالاستعجالات الطبية في الجزائر وذلك من خلال العمل بالتنسيق مع المؤسسات العمومية للصحة الجوارية وقاعات العلاج.

من جهتهم اشتكى مدراء مؤسسات استشفائية بالعاصمة من عدم  فهم المواطن لطبيعة عمل المصالح الإستعجالية والحالات التي تتكفل بها، حيث يفضلون التوجه إليها من أجل إجراء فحص طبيعي، خاصة أن الغالبية من الأشخاص المصابين على سبيل المثال بالزكام يتعمدون الانتظار للفترة الليلية للتوجه إلى المصالح الإستعجالية لمزاحمة بذلك المرضى الذين حالتهم الصحية حرجة وتستدعي تكفل سريع بهم.

وقال أطباء مشاركون في الأيام الطبية أنه كثيرا ما حدثت مناوشات بين الأطباء والمرضى بالمصالح الإستعجالية بسبب رفض التكفل بهم على مستواها وتوجيههم نحو العيادات الجوارية.