عمليات تجارية لتغطية نشاط تهريب المخدرات

باشرت أمس محكمة الجنايات بمجلس قضاء الجزائر محاكمة المتهمين الاربعة في قضية نقل 30 قنطارا من المخدرات من انطلاقا من الحدود المغربية الى مدينة وهران ومنها الى الجنوب باستعمال شاحنات تبريد مموّهة بسلع مفوترة.

انطلقت التحريات في القضية بعدما تمكنت مصالح الأمن على مستوى حاجز امني بعين صالح من توقيف شخص يقود شاحنة تبريد تحمل كميات من البيض، وبعد اخضاعها لعملية تفتيش ضبط على متنها كمية معتبرة من المخدرات من نوع القنب الهندي والتي قدّرت كميتها بـ30 قنطارا، واعترف السائق انه جلبها من ولاية وهران بطلب من تاجر مخدّرات وفّر له شاحنة بوثائق مزورة ومنحه رخصة وفاتورة السلع، مضيفا انه كان بصدد نقل المخدرات الى اشخاص آخرين.

 هذا وعمل المحققون على تحديد هوية الاشخاص المعنيين بتسلّم المخدّرات، ويتعلق الامر بالمدعو “ب. ب” الذي كان يتنقل بهويات مزوّرة هروبا من العدالة بسبب صدور أوامر بالقبض إحداها صادرة عن مجلس قضاء وهران الذي أدانه بالسجن المؤبد بجرم تهريب والمتاجرة بالمخدرات، إضافة الى المدعو “ب. ح” و”م. م” فيما بقي متهم آخر في حالة فرار.

للإشارة، فإن المتهمين الأربعة يواجهون جرم الشراء ونقل وبيع المخدرات وتسيير وتمويل نشاطها في اطار جماعة اجرامية منظمة، والتي تصل عقوباتها الى السجن المؤبد.

ص.ب