بصيغة الاجتماعي الإيجاري

كشف رئيس الديوان لولاية غليزان عبد القادر لالو، خلال لقائه بالأسرة الإعلامية بمقر الولاية، أن أكثر من 4 آلاف وحدة سكنية من النمط الاجتماعي الإيجاري ستكون جاهزة للتسليم خلال الأشهر المقبلة، حيث أنّها تمس عدد من البلديات ومنها عاصمة الولاية التي لم تقسم بها السكنات منذ مدة طويلة، ما خلف بذلك الكثير من الاحتجاجات وطلبات للمواطنين الذين تضرروا من غلاء الكراء وضيق السكنات العائلية، وستقسم هذه الحصص السكنية على كل من بلدية مديونة بـ 150 وحدة سكنية، بلدية سيدي خطاب بـ 110 وحدة سكنية، سيدي امحمد بن عودة بـ 30 وحدة سكنية، بلدية بن داود بـ 500 وحدة سكنية والتي ستقسم مع بداية شهر افريل المقبل، وبلدية وادي ارهيو بـ  800 وحدة سكنية، وستكون الحصة الكبرى لعاصمة الولاية بـ 2500 وحدة سكنية لازالت قيد دراسة الملفات والتي من المرتقب توزيعها بعد شهر رمضان حسب ذات المصدر.

وأما بخصوص السكنات الفوضوية بواد الصفا بمدينة غليزان، فقد أوضح ذات المتحدث أن الملف قد رفع إلى وزير الداخلية والجماعات المحلية، حيث بات قرار ترحيلهم من إختصاصها في إنتظار الاعلان على ذلك قريبا، وهو ما من شأنه أن تطوى صفحة هذا الحي الذي صار معضلة حقيقية أرقت المسؤولين وتعاقب عليها الولاة لعشريتين دون حلول ناجعة للقضاء عليه و تفريج هم المغبونين فيه.

هواري بوخرصة