سجلت منذ بداية أكتوبر الجاري

تم تسجيل 38 حالة إصابة بالتهاب السحايا الفيروسي بولاية باتنة منذ بداية أكتوبر الجاري إلى غاية 14 منه، حسب من مديرية الصحة والسكان.

ووفقا لذات المصدر فقد تم التكفل بجميع الحالات عبر مختلف المصالح الصحية بالولاية، مؤكدا أن هذه الإصابات مست أطفالا من مختلف الفئات العمرية.

وأضاف بأن 13 حالة لا زالت ماكثة بالمصالح الاستشفائية لاستكمال التحاليل والعلاج اللازم فيما غادرت البقية إلى منازلها.

وذكر المصدر أن التهاب السحايا الفيروسي هو عدوى فيروسية لا تستدعي علاجا خاصا فهي ذات طابع موسمي تشفى في ظرف أسبوع تقريبا كما قد لا تستدعي المكوث بالمستشفى إلا في حالة اشتداد الأعراض أو إذا تعلق الأمر بأصحاب المناعة الضعيفة.

ولم تسجل إلى حد الآن أية حالة معقدة عبر الولاية، وفق ذات المصدر، الذي أشار إلى أهمية الالتزام بقواعد النظافة لتقليص العدوى وانتشار هذا الالتهاب بين الأشخاص.